محاولة أخيرة للحريري؟

محاولة أخيرة للحريري؟
محاولة أخيرة للحريري؟

السكون الظاهر يخفي تواصلا مستترا بما يتعلق بالملف الحكومي، إذ يوحي بأن أمرا ما يطبخ في الكواليس، فقبل أن يصل وزير خارجية قطر، غادر سفير المملكة العربية السعودية وليد البخاري إلى الرياض بناء لطلب ادارته، على أن يعود اليوم الأربعاء.

ويبدو أن السيناريو الأخير الذي تمخض عنه اللقاء الأميركي ـ السعودي ـ الفرنسي في روما، أخذ طريقه إلى التطبيق وطبقا لذلك يتوجه الرئيس المكلف سعد الحريري إلى بعبدا يوم الجمعة، ليقدم للرئيس عون تشكيلة حكومية جديدة، فإذا قبلها كان به والا فالاعتذار، بحسب ما افادت مصادر “الأنباء”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق طليس: الموافقة على اقتراح دعم قطاع النقل البري
التالى الأحرار: ثمة حركة ممنهجة لضرب الأمن والاستقرار