امتعاض في عين التينة… وباريس لن تستسلم

امتعاض في عين التينة… وباريس لن تستسلم
امتعاض في عين التينة… وباريس لن تستسلم

اللافت في ما استجَد، هو مسارعة باريس الى التأكيد على أنّ المبادرة الفرنسية لا تزال قائمة، وبالتالي لا بد من التعجيل في تشكيل حكومة وفق مندرجاتها. فيما يبدو في المقابل انّ مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري قد انكسر عمودها الاساس باعتذار الرئيس سعد الحريري عن تشكيل الحكومة. مع الإشارة في هذا السياق إلى اجواء امتعاض في عين التينة مما انتهى مصير تكليف الحريري. إلّا أن ذلك لا يعني، على ما يؤكّد العارفون، أنّ “بري سيحيد عمّا درج عليه لناحية التأكيد على أنّ الاولوية هي إلقاء نظرة على ما أصاب الناس وتشكيل حكومة انقاذية واصلاحية بلا ثلث معطّل فيها لأيّ طرف، وفق المبادرة الفرنسية، بعيداً عن المناكفات والشروط والمكايدات.

وعندما يسأل هؤلاء العارفون عمّن سيسمّي بري، يكتفون بالقول: “كلّ اوان لا يستحي من أوانه”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قيومجيان: لا يملك الناس رفاهية الانتظار والحل يبدأ بالانتخابات
التالى الأحرار: ثمة حركة ممنهجة لضرب الأمن والاستقرار