أخبار عاجلة

حركة دبلوماسية مكثفة نحو لبنان

حركة دبلوماسية مكثفة نحو لبنان
حركة دبلوماسية مكثفة نحو لبنان

 

هل ثمة “استدارات” خارجية نحو لبنان من شأنها أن تعيد من جهة المظلة الدولية فوقه ولو نسبيا؟ وأيّ نتائج لهذه الاطلالات التي يخشى أن تكون ظرفية ولا تبعد عن إطار إطلاق مواقف مبدئية لا تبدل شيئاً في الواقع الكارثي للبنان؟

السؤال يبدو مشروعاً وطبيعيّاً أمام معالم الحركة الديبلوماسية النشطة المتصاعدة التي ستكون بيروت على موعد معها الأسبوع المقبل بعد زيارة رئيس الوزراء الأردني التي شكّلت فاتحة هذه الحركة. ولكن الأبرز من الزيارات المبرمجة في الأسبوع الطالع، والتي سيكون من بينها زيارة مثيرة للجدل لوزير الخارجية الإيراني، المواقف الفرنسية والأميركية التي أُطلِقت في الساعات الأخيرة حيال لبنان منبّئة على الأقل بعودة ارتفاع منسوب الاهتمامات الغربية بلبنان بعد تشكيل الحكومة والزيارة الأولى للخارج التي قام بها رئيسها نجيب ميقاتي لباريس.

الحركة الديلوماسية تبدأ إذاً غداً الاثنين مع زيارة منسق المساعدات الدولية من أجل لبنان السفير بيار دوكان الذي سيعقد اجتماعات مع الوزراء المعنيين بالملفات التي تشرف عليها باريس مباشرة ومع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة والاطلاع على العناوين العريضة للخطة قيد الاعداد للتفاوض مع صندوق النقد الدولي. ثم يزور بيروت وزير الخارجية القبرصي الثلثاء، ومن بعده وزير الشؤون الخارجية الألماني، على أن يقوم وزير الخارجية الإيران حسين امير عبداللهيان بزيارته لبيروت في 6 و7 الحالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فياض في جولة عربية بحثاً عن استجرار الغاز والكهرباء
التالى واكيم: دبي افتتحت “اكسبو 2020” والمقاومة تصفق لصهريج إيراني