أخبار عاجلة
طالبان تكرر.. "قريباً جداً سنفتح المدارس للبنات" -
“أول دليل ملموس” لخطر صحي يترصّد رواد الفضاء! -
بالصورة: الجيش ينتشل طائرة حالات -
سرق بطاريات كاميرات مراقبة في بيروت -
أحداث الطيونة… التحقيقات مستمرة -
اتصالات مكثفة لبلورة المخارج حول بيطار -
“الحزب” مستاء من مواقف عون حول أحداث الطيّونة -

ملف الكهرباء: باسيل وراء “العرقلة”

ملف الكهرباء: باسيل وراء “العرقلة”
ملف الكهرباء: باسيل وراء “العرقلة”

كشف مصدر نيابي بارز في لجنة الطاقة، ان تأمين كمية من الطاقة من خلال خط الغاز المصري عبر الاردن وسوريا يحتاج الى شهرين على اقل تقدير، لافتا الى ان اصلاح الشبكة بين الاردن وسوريا يلزمه مثل هذه الفترة، مع العلم ان الفرق الفنية السورية باشرت العمل بالإصلاحات وقد تنجزه قبل هذا الوقت، لكن تبقى هناك امور ادارية ولوجستية، ما يعني ان تزويد لبنان بالتيار عن طريق الغاز المصري لن يكون قبل النصف الثاني من كانون الاول او مطلع العام الجديد.

واشار المصدر، في حديث لـ”الديار”، الى أن عقبات وعراقيل اخرى لا تزال تواجه الانطلاقة العملية لحل مشكلة الكهرباء والبدء في تنفيذ الخطة طويلة الامد، وفي مقدمة هذه العراقيل عدم تشكيل الهيئة الناظمة للكهرباء حتى الآن، والخلافات المستمرة حولها، واتهم المصدر رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل بأنه لا يزال وراء عرقلة تأليف هذه الهيئة، حيث يسعى الى اضعاف صلاحياتها لتكون مجرد هيئة استشارية لوزير الطاقة، على عكس الصلاحيات المنوطة بها وما تؤكد عليها الهيئات المانحة بشأن الاصلاحات التي يفترض ان تطاول الكهرباء بالدرجة الاولى.

ولفت المصدر الى ان شركتي “سيمنز” و”جنرال الكتريك” كانتا عرضتا على لبنان وشرحتا العرض للجنة الطاقة النيابية العام الماضي لتأمين تركيب معامل كهرباء على الغاز يمكن ان تنتج ما لا يقل عن الف ميغاوات، وايصال هذا الانتاج بالشبكة، مع العلم ان حاجة لبنان تتراوح بين 2000 و2500 ميغاوات، لكن هذا العرض قوبل بالتسويف والرفض من قبل النائب باسيل من خلال وزير الطاقة التابع له، ويخشى المصدر ان تتكرر التجربة مع الحكومة الجديدة اليوم، مشيراً في الوقت نفسه الى ان هناك ضغوطا قوية يفترض ان تفعل فعلها لتعديل الوضع والموقف من هذا الموضوع.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شدياق: مؤسسة‎ MCF ‎رفضت منطق الاستسلام للواقع وأكملت بنشر رِسالتها الثقافية والإعلامية
التالى واكيم: دبي افتتحت “اكسبو 2020” والمقاومة تصفق لصهريج إيراني