هبوط أسهم “الصهر” في بورصة رئاسة الجمهورية

هبوط أسهم “الصهر” في بورصة رئاسة الجمهورية
هبوط أسهم “الصهر” في بورصة رئاسة الجمهورية

 

خرج رئيس الجمهورية ميشال عون عن صمته في موضوع التحقيق المعلق بانفجار المرفأ مدافعاً عن الموقوفين لدى القضاء، على ذمة التحقيق، وبينهم المدير العام للجمارك المقرب من الرئاسة بدري ضاهر، رافضاً إبقاء أي مشتبه به موقوفاً، مشدداً على ضرورة أن “يصدر المحقق العدلي طارق البيطار قراره الاتهامي وإحالة الملف إلى المجلس العدلي، لإطلاق سراح الأبرياء من الموقوفين”.

وهذا الموقف المستجد للرئيس عون من انفجار المرفأ واكبه موقف رئاسي آخر من استمرار وجود النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين، وقد تم تكليف وزير الشؤون الاجتماعية هيكتور حجار بالتواصل مع المفوضية السامية في الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وابلاغها بأن لبنان فقد قدراته على العمل كشرطي لدول اخرى، وكل من يصدر عليه حكم من النازحين يجب أن يرحل إلى بلده، ان مستويات الجريمة في لبنان لم تعد تطاق.

وترى مصادر مطلعة طيف خيط رفيع بين المواقف المستجدة من عون تجاه التحقيق بتفجير المرفأ الذي يكبله حلفاؤه، كما تجاه اللاجئين الفلسطينيين والنازحين السوريين، وبين هبوط أسهم الصهر رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل في بورصة رئاسة الجمهورية.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هبوط أسهم “الصهر” في بورصة رئاسة الجمهورية