يزبك وزهرا للشباب: احرسوا الانتخابات ومزّقوا غطاء “الحزب”

يزبك وزهرا للشباب: احرسوا الانتخابات ومزّقوا غطاء “الحزب”
يزبك وزهرا للشباب: احرسوا الانتخابات ومزّقوا غطاء “الحزب”

أكّد مرشّح “القوات اللبنانية” في قضاء البترون غياث يزبك أنّه “يعوّل على شباب لبنان والشباب القواتي لحماية العملية الانتخابية وحراستها”، داعياً إياهم إلى “إقناع المترددين بالتصويت وبعدم حرمان الأحرار والأكفاء من أصواتهم.”

كلام يزبك جاء خلال لقائه أكثر من مئتي شاب وشابة من البترون في سهرة نار نظّمها مكتب الشباب في “القوات” في القضاء تحت عنوان “لأننا إلى النار ذهباً دخلنا، من نار جهنّم التي وُضعنا فيها ذهباً سنخرج”، شارك فيها النائب السابق أنطوان زهرا.

ووعد الشباب بأنّ “القوات لن تدع أحداً يجرّهم إلى متاهات الحرب واليأس والهجرة، قائلاً، “نريدكم في جامعاتكم وفي أعمالكم، نريدكم في لبنان وأتكّل عليكم و”معكن أكيد فينا”. وعن جولات رئيس التيار الوطنيّ الحرّ جبران باسيل، الانتخابيّة على البلدات واستعانته بآليات للجيش وسط غضب الناس، قال يزبك، “هذا هو الاستفتاء والناس لا تريدهم وعليهم أن يفهموا ذلك وأن يخرجوا من الحياة السياسيّة بكرامة إذا بقيت لديهم أية ذرة منها”.

وأضاف، “قناع حزب الله سقط وسقطت معه ورقة التين المتمثّلة برئيس الجمهورية ميشال عون وصهره باسيل، وكل ممارسات الحزب، وليس آخرها ما حصل مع المرشحين الشيعة والمتحالفين مع لائحة “القوات” في بعلبك – الهرمل، تؤكّد استعالجه إعلان الدولة الإسلامية في لبنان وفرض النموذج الإيراني علينا مرهباً كل من يعارض هذا النهج”.

وأشار إلى أنّ “الخطر الذي يتهدّد لبنان بات معروفاً، واللبنانيّون أمام خيارين لا ثالث لهما، إمّا الخير أو الشرّ. ونحن متمسكون بالدستور وبإيماننا بصندوق الاقتراع وبشبابنا وبقدرتهم على التغيير وحماية النموذج اللبناني”.

ولفت إلى أنّ “القوات اللبنانية أمثولة في الوطنية والتضحية والشهادة وبذل الذات والعمل النيابي والوزاري وأمثولة في العمل النضالي والشهادة”، موضحاً أنّها وفية لقائدها الرئيس الشهيد بشير الجميّل الذي جسّد الانسان المقاتل والشريف، وأعطى درساً عن الرئيس القوي والجمهورية القوية السيدة الحرّة المستقلّة”.

وتوجّه يزبك إلى زهرا، قائلاً، “القوات تكبر بأمثالك وهي تفتقد صوتك ووجودك في المجلس النيابي، وسنسعى لنكون أوفياء لإنجازاتك وأعمالك الوطنية وكل من انتسب إلى “القوات اللبنانية” انتسب بروحية خدمة القضيّة الوطنية من دون مقابل”.

من جهّته، شكر زهرا يزبك على كلامه، مؤكّداً أنّ “خيار حزب القوات لاسم غياث يزبك كان خياراً ممتازاً. وسيملأ يزبك الفراغ على الصعيد السياسي والإعلامي وواجباتنا أن نقف إلى جانبه وأن ندعمه ليقوم بمهمته على أكمل وجه”. ولفت زهرا إلى أنّ “كل صوّت في هذه الانتخابات مؤثر ورسالتكم في هذه المعركة أن توصلوا كتلة نيابية تستقطب كل السياديين للمواجهة واسترجاع الدولة”.

وأضاف، “كل الوعود التي سمعتموها خصوصاً بعد 17 تشرين تذهب أدراج الرياح إذا لم يكن هناك قلعة تستند إليها وهذه القلعة ليست إلّا القوات اللبنانية”. وأردف، “حتى يتمكن المواطن من العيش في لبنان بكرامته عليه أن يصوّت في 15 أيار وأن يختار الخيار الصحيح وألا يبقى أحد في المنزل في هذا اليوم”. وتوجّه إلى الشباب بالقول، “نريد منكم أن تحضّوا المعتكفين والمترددين لينتخبوا خيار سيادة لبنان، وبتصويتكم في 15 أيار تمزقون غطاء حزب الله”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق طقس الغد بين الغيوم وأمطار “الوحل”
التالى هبوط أسهم “الصهر” في بورصة رئاسة الجمهورية