الرياشي بعد لقائه الراعي: شغف كبير لدى الاغتراب لإنقاذ لبنان

الرياشي بعد لقائه الراعي: شغف كبير لدى الاغتراب لإنقاذ لبنان
الرياشي بعد لقائه الراعي: شغف كبير لدى الاغتراب لإنقاذ لبنان

زار مرشح حزب القوات اللبنانية عن المقعد الكاثوليكي في المتن الشمالي ملحم الرياشي، المقر البطريركي في بكركي، اليوم الثلاثاء، حيث عقدت خلوة مع البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي إستمرت لأكثر من ساعة وكانت بعدها كلمة للرياشي وقال، “كان لنا شرف لقاء سيّدنا بشارة في بكركي وتحدثنا مطوّلاً عن مشروع حياد لبنان الذي كان لي شرف تسميته الحياد البطريركي منذ أن اطلق سيّدنا المشروع، وأهميته هو إنقاذ لبنان وخلاصه، واعادة اللحمة بين اللبنانيين والمساواة بينهم، بالاضافة إلى أنه يؤمن عودة تدفق الاموال والاعمال الى لبنان، وهو المشروع الوحيد الذي ينقذ لبنان ويعيده إلى موقعه الطبيعي، لبنان الرسالة ولبنان الرسول بين الامم.”

وأضاف، “هذا المشروع ليس مشروعاً مسيحياً، ولكن القوات اللبنانية ستكون ذراع تحقيقه لانه لكل اللبنانيين، ولكل المقيمين والمغتربين على السواء.”

واشار الرياشي، إلى أن “الحياد البطريركي هو مشروعه للانتخابات المقبلة ببركة سيدنا التي حصلت عليها اليوم.”

وردا على أسئلة الصحافيين أكد الرياشي، أن “البطريرك الماروني لا يتدخل في التفاصيل الانتخابية، وقد تمحّور اللقاء معه حول قضايا وطنية وأهمية حصول الانتخابات النيابية في موعدها، والا يتم تعديل توقيتها بأي شكلٍ من الأشكال لكي يستطيع الشعب اللبناني ان يعبّر عن رأيه، ويعيد انبثاق السلطة لأجل بناء مستقبلٍ أفضل، هو اليوم للأسف مهدد بشكل كبير.”

وأضاف، “في حال لم ينجز المجلس المنتخب مشروعا جديدا كالذي نتحدث عنه، هناك خوف من تكرار أنفسنا. ولكن نحن وبجهد كامل نستعد لأن يكون 15 أيار  يوم حشد لكل اللبنانيين للاقتراع من أجل الحقيقة، والأبيض ابيض ليكون 16 أيار يوم النصر.”

واكد الرياشي أن هناك شغفا كبيرا لدى المغتربين لإنقاذ لبنان وها هم يتحركون، ويتسابقون مع الماكينة القواتية في هذا الاتجاه.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قرار لوزير الاتصالات بشأن استعادة الخطوط المميّزة
التالى واكيم: “الحزب” يتعدى على المرشحين المناهضين له والدولة تتفرج