لبنان أمام سيناريوهات متناقضة بعد الانتخابات

لبنان أمام سيناريوهات متناقضة بعد الانتخابات
لبنان أمام سيناريوهات متناقضة بعد الانتخابات

رأت أوساط واسعة الاطلاع أن “سلسلة الأزمات التي يبرز خوف كبير من أن تتناسل ابتداءً من 16 أيار تنطلق مما ستفرزه صناديق الاقتراع، فإذا كرّستْ الانتخابات إمساك تحالف “حزب الله” – التيار الوطني الحر بالغالبية البرلمانية كما هو الحال منذ 2018 فإن الرصد سيكون لوقْع هذا الأمر خارجياً وتداعياته تالياً على دينامية الدعم الدولي الذي لاح، بانتظارِ انقشاع الرؤية انتخابياً بمعناها السياسي المتصل بـ”أصل” الأزمة في لبنان وأزمة الخارج معه والتي تنطلق من انتقاله إلى المحور الإيراني”. أما في حال حملت الانتخابات رياحاً تغييرية على صعيد الأكثرية، ولو من دون ارتسام غالبية متماسكة بل أكثرياتٌ متفرّقة من قوى سيادية وتغييرية، فإن ذلك يطرح علامات استفهام حول مدى تسليم “حزب الله” و”التيار الحر” بنتائج سبق أن أجريا ربط نزاع مبكر معها، سواء بكلام عن تزوير بالمال الانتخابي أو تقديم شكوى ضد أحزاب سيادية بدعوى تجاوز السقف الانتخابي، وهو ما يُخشى أن يضع لبنان أمام السيناريو العراقي، وتالياً عرقلة مجمل المسار السياسي والدستوري الذي يترتّب على حصول الاستحقاق النيابي بدءاً من تشكيل حكومة والذي ينتهي مع انتخاب رئيس للجمهورية إذ تُعتبر حينها مستقيلة حُكْماً.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حمية: تحسين خدمات المرافق يهدف لزيادة الإيرادات
التالى أبيض: من واجب المجتمع الدولي دعم لبنان