اكتشاف خصائص مضادة للسرطان في الأفوكادو

اكتشاف خصائص مضادة للسرطان في الأفوكادو
اكتشاف خصائص مضادة للسرطان في الأفوكادو

اكتشف فريق من العلماء إنزيماً في الأفوكادو يثبط نمو الخلايا السرطانية في الدم.

ويأمل الفريق أن يؤدي اكتشافهم إلى تطوير دواء لمحاربة سرطان الدم، بحسب ما نشرت مجلة Blood.

ويعتبر ابيضاض الدم النخاعي الحاد، أكثر أشكال ابيضاض الدم تدميرا ففي معظم الحالات يحدث لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما، ويبقى أقل من 10 في المئة من المرضى على قيد الحياة بعد تشخيص إصابتهم لمدة خمس سنوات.

وعادة ما يتم معالجة هؤلاء المرضى بالعلاج الكيميائي، إلا أن هذه الأدوية عادة ما تكون سامة ويمكن أن تؤدي إلى وفاة المريض، لذلك كان من الضروري البحث عن مواد أو مركبات لمحاربة اللوكيميا.

وقام فريق علماء مشترك من الولايات المتحدة الأميركية وكندا، بإشراف بول سبانيولو، من جامعة جيلف في أونتاريو، بفحص الأدوية التي من المحتمل أن تكون فعالة ضد سرطان الدم.

ووفقا للباحثين، تحتوي خلايا اللوكيميا على كمية كبيرة من إنزيم VLCAD ، الذي يشارك في عملية التمثيل الغذائي، لذلك بحثوا عن مادة يمكن أن تثبط هذا الإنزيم. وتعتمد الخلايا السرطانية على هذا الإنزيم للبقاء على قيد الحياة، وبحسب سبانيولو، فإنه وللمرة الأولى تم تحديد هذا الإنزيم كهدف للسرطان.

وتوصل العلماء الى أن استخدام مادة “الأفوكاتين ب” الموجودة في الأفوكادو يمكنها استهداف هذا الإنزيم وبالتالي منع نمو الخلايا السرطانية.

وقال سبانيولو، إن هذا الاكتشاف قد يمهد الطريق للبحث عن علاج لسرطان الدم بعيدا عن الأدوية الكيميائية.

ويأمل الفريق بأن يتمكنوا قريبا من إجراء تجارب على استخدام “الأفوكاتين ب” لعلاج سرطان الدم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عاصفة شمسية تقترب من الأرض.. وهذا السيناريو الأسوأ!
التالى “الفتاة الكارثة” تحصد نصف مليون دولار من صورتها