أخبار عاجلة

اكتشاف جديد بشأن الثقوب السوداء

اكتشاف جديد بشأن الثقوب السوداء
اكتشاف جديد بشأن الثقوب السوداء

وجد خبراء في الفيزياء أن الثقوب السوداء في الفضاء، “تسبب ضغطا في الفضاء المحيط بهما”.

وجاء الاكتشاف بعد إجراء معادلات “لتصحيحات الجاذبية الكمومية لأنتروبيا الثقب الأسود”، وهو مقياس للتقدم من النظام إلى الفوضى، بحسب تقرير نشرته مجلة سينس أليرت العلمية.

والثقب الأسود هو كتلة كبيرة ذات جاذبية هائلة لا يفلت منها حتى الضوء، ما يجعلها غير مرئية وتزداد كتلتها مع اجتذابها كل ما يمر بجانبها من مواد واشعة. وبعض هذه الثقوب السوداء لديها كتلة توازي مليون مرة أو مليار مرة كتلة الشمس، فتعرف بالثقوب السوداء ذات الكتلة الهائلة.

ويثبت هذا الاكتشاف توقعات العالم ستيفن هوكينغ، الذي قال بأن “الثقوب السوداء تنبعث منها إشعاعات، ولهذا ليس لديها درجات حرارة مختلفة، بل أيضا تتقلص ببطء بمرور الوقت، وذلك في ظل غياب التراكم ليحافظ على حجمها”.

وقال عالم في شؤون الفلك والفيزياء في جامعة ساسكس في بريطانيا كزافييه كالميت، إن الاكتشاف بأن للثقوب السوداء ضغط مختلف أمر “مفاجئ تماما”.

وأضاف أن بعض قوانين الفيزياء التي نعرفها قد تنهار إذا تأكد هذا الأمر، فـ”إذا كنت تفكر في الثقوب السوداء ضمن النسبية العامة فقط، يمكن للمرء أن يظهر أن لديها تفردا في مراكزها”.

وأشار كالميت إلى أنه على أمل بالوصول إلى وصف جديد للثقوب السوداء، عندما يتم دمجها مع نظرية المجال الكمي في النسبية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فوز لبنان بـ6 ميداليات بأسبوع الابتكارات في المغرب
التالى إليكم أفضل طريقة للحدّ من مخاطر التدخين