أخبار عاجلة
للمرة الثانية.. قوات إثيوبية تهاجم الجيش السوداني -
حمدوك يربط بقاءه في الحكومة.. بتنفيذ اتفاقه مع الجيش -
في خضم القطيعة للبنان.. احتضان للجيش -
“الضمان” يفسخ عقود 11 صيدلية بتهمة التلاعب -
الادعاء على إعلامية لمخالفة قانون مقاطعة اسرائيل -
جنبلاط بضيافة شيا -
بالوثيقة: إجراءات جديدة للركاب القادمين إلى لبنان -

9 أخطاء نرتكبها جميعا أثناء الاستحمام

9 أخطاء نرتكبها جميعا أثناء الاستحمام
9 أخطاء نرتكبها جميعا أثناء الاستحمام

كشف خبير الأمراض الجلدية والتجميل والليزر، الدكتور سيفان ميرسر، لموقع “ماكو”، عن 9 أخطاء نرتكبها جميعا وتؤثر على الجلد والشعر بشكل كبير خلال الاستحمام.

1. درجة الحرارة

بالنسبة لمعظمنا، يعتبر الاستحمام بالماء الساخن أمرا محببا لا سيما في ليالي الشتاء الباردة، ومع ذلك، عندما تكون درجة حرارة الماء عالية، فإن الماء يطرد الزيوت الطبيعية من الجلد ويمكن أن يتسبب في جفافه.

لهذا السبب من المهم جدا إثراء البشرة بالرطوبة بعد الاستحمام مباشرة. أو إنهاء عملية الاستحمام بالماء الفاتر تدريجيا وصولا إلى الماء البارد الذي يحفز الدورة الدموية ويزيد من اليقظة خاصة مع بداية اليوم، ويعتبر صحيا لتوزان البشرة.

2. مدة الاستحمام

يتراوح متوسط ​​وقت الاستحمام ما بين 10 إلى 15 دقيقة، ولكن بالنسبة لأولئك الذين يحبون الاستمرار في الاستحمام أكثر من متوسط ​​الوقت – يجب أن يعلموا أنه ليس من الصحي بشكل خاص البقاء تحت الماء لفترة طويلة لأن الجلد يجف بشكل أسرع بهذه الطريقة.

كذلك عليك الحرص على الانتهاء من الاستحمام بغسول الجسم أو زيت الجسم الذي سيعيد مرونة البشرة ورطوبتها.

3. عدم استخدام الصابون المناسب

يمكن للصابون الصلب أن يجفف الجلد، لذلك يوصى باستخدام الصابون اللطيف الذي يحتوي على زيوت زائدة ويحتوي على منظفات لطيفة أو جل استحمام مع رطوبة إضافية.

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الإكزيما أو البشرة الحساسة، يمكن أن يتسبب الصابون المعطر في تهيج الجلد. في هذه الحالة، تأكد من استخدام المستحضرات والمنظفات الخالية من العطور.

4. غسل الوجه بالصابون العادي

المكونات المختلفة الموجودة في صابون الجسم غير مناسبة لحاجز البشرة الرقيق للوجه. من المهم غسل الوجه فقط بصابون مخصص يتم اختياره وفقا لنوع البشرة.

لا يجب الإكثار من غسل الوجه، إذ يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان الزيوت العطرية من الوجه وحتى التسبب في ظهور البثور أو ظهور حب الشباب أو تهيجات الجلد المختلفة.

5. المبالغة في الاستحمام

الاستحمام كثيرا، والتنظيف المتكرر فوق المتوسط ​​يمكن أن يسبب الضرر أيضا عندما يفقد الجلد طبقاته الواقية، ويجف ويصبح متهيجا دون القدرة على حماية نفسه، وبالتالي قد تتطور الأكزيما.

6. استخدام المناشف غير النظيفة

مناشف الحمام هي أرض خصبة للبكتيريا والعفن والفيروسات. يمكن أن يتسبب استخدام منشفة متسخة في التهاب الجلد وثآليل القدم (الأخمصية). عليك غسل المناشف مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، وكذلك إسفنجة الاستحمام التي تساعد في تقشير الجسم جيدا- فهي مكان تتركز فيه البكتيريا وبالتالي تحتاج إلى التنظيف مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

7. فرك فروة الرأس بقوة

يمكن أن يتسبب فرك الشعر المبلل بمنشفة في تلف الشعر وتقصفه. الشعر المبلل أكثر حساسية ويتكسر بسهولة أكبر من الشعر الجاف. بدلا من فرك الشعر، يمكنك لفه بمنشفة لامتصاص الرطوبة أو تركه يجف بشكل طبيعي في الهواء.

8. استخدام منشفة الجسم لتجفيف الشعر

مناشف الجسم خشنة ويمكن للألياف أن تتلف الشعر وتزيد من عقده. لذلك يُنصح باستخدام منشفة شعر من الألياف الدقيقة. لا ينصح بفرك الشعر بمنشفة، لكن ببساطة قم بتغطيته واضغط برفق لامتصاص الماء الزائد.

9. مسح الجسم بسرعة وبشكل قوي

الجلد حساس، لذا فإن تجفيف الجسم بقوة بعد الاستحمام يمكن أن يسبب تهيجا في كثير من الأحيان، بالإضافة إلى أنه يمكن أن يؤدي إلى الميل إلى الطفح الجلدي والقروح الجافة.

امسح برفق وبتربيتات خفيفة على الجلد لتجنب الجروح القوية والسريعة. سوف يسمح المسح بحركات التربيت للبشرة بالاحتفاظ بالرطوبة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أطعمة محظورة على مرضى القلب