أمن وقضاء

الظن بمروج حاول إدخال أفلام إباحية الى السجن في بيروت

أصدرت الهيئة الاتهامية في بيروت برئاسة القاضي ماهر شعيتو وعضوية المستشارين جوزف بو سليمان وبلال عدنان بدر قرارها في حق المدعى عليه عصام. ع. ج، سندا لنص المادة 126 من قانون المخدرات والجنحة المنصوص عنها من القانون عينه وإتباعها بالجناية للتلازم.

وتبين خلال التحقيق الاستنطاقي أن المدعى عليه حضر بتاريخ 24/12/2019 الى المحكمة الشرعية السنية العليا في طريق الجديدة، بناء على طلب المدعوة وفاء.م من سكان حي السلم، في محاولة منه لإخراج ورقة ملصق بداخلها USB كانت وُضعت في المرحاض لإيصالها الى شقيقها المسجون، والذي كان من المفترض أن يأخذها لدى حضوره جلسة في المحكمة، الا أنه لم يتكمن من ذلك لأسباب بقيت مجهولة، وفشل المدعى عليه عصام أيضا بسحب الورقة مع حضور عناصر قوى الأمن الى المكان ما اضطره الى رميها وفتح المياه فوقها.

وخلال التحقيق معه والاستماع الى إفادته، تبين أن في حقه أكثر من 24 محضرا سابقا بجرم تعاطي وترويج المخدرات من العام 2004 حتى العام 2019، وتمنع عن إجراء فحص مخبري، فأوقف وجاهياً، وأقر أن usb يحتوي على صور خلاعية وأفلام إباحية كانت المدعوة وفاء تنوي إعطاءها لشقيقها المسجون.

وقررت الهيئة الظن به بجنحة المادة 127 من قانون المخدرات وإحالته أمام القاضي المنفرد الجزائي في بيروت ليحاكم أمامه بما هو منسوب اليه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا