إسرائيل: إيران زادت جهودها في برنامجها النووي

أكد وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، أن "إيران لم تتخل عن برنامجها النووي وزادت جهودها فيه".

وقال كوهين، الثلاثاء، إن "المحور الإيراني يواصل التموضع في سوريا لاستهداف إسرائيل".

سلاح نووي بشرط!

في المقابل، حذر وزير المخابرات الإيراني، الغرب من أن بلاده قد تتجه لامتلاك سلاح نووي إذا استمرت العقوبات الدولية المعوقة على طهران، وفق ما أفاد التلفزيون الرسمي، الثلاثاء.

كما نقل عن علوي قوله: "برنامجنا النووي سلمي، لكن إذا دفعوا إيران في هذا الاتجاه فلن يكون ذلك خطأ إيران بل خطأهم".

ورغم ذلك، أضاف أن إيران ليس لديها خطط لامتلاك سلاح نووي في ظل "الظروف الحالية".

يأتي هذا في وقت تدرس فيه الولايات المتحدة مجموعة من الأفكار حول كيفية إحياء الاتفاق النووي الإيراني بما في ذلك خيار يتخذ فيه الجانبان خطوات صغيرة دون الالتزام الكامل بالاتفاق المبرم عام 2015.

(تعبيرية)

"لا يمكن وقفها"

وأعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، رداً على تصريحات الرئيس الأميركي، جو بايدن، حول عدم رفع العقوبات عن إيران حتى توقف الأخيرة تخصيب اليورانيوم، أن الحركة الإيرانية في هذا المسار "لا يمكن وقفها".

كما أضاف صالحي من مدينة قزوين، شمال إيران، الاثنين، أن المرشد علي خامنئي رد على هذه التصريحات، وأن على أميركا أن تعلم أن الحركة الإيرانية نحو امتلاك طاقة نووية سلمية لا يمكن وقفها، ولا يمكن تجاهل هذه الحقوق، وفق تعبيره.

جاء كلام المسؤول الإيراني، بعدما أكد الرئيس الأميركي، قبل أيام، أن بلاده لن ترفع العقوبات عن إيران حتى توقف طهران تخصيب اليورانيوم أولاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الإرياني: "الحوثي" مجرد أداة إيرانية قذرة لقتل اليمنيين