الحوثيون يجددون استهداف مخيمات النازحين غرب مأرب

جددت ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، الثلاثاء، قصف مخيم ذنة للنازحين في مديرية صرواح غربي مأرب، عقب ساعات من استهدافها مخيم الزور بصاروخ باليستي وعدد من صواريخ الكاتيوشا.

وأفادت مواقع إخبارية محلية بأن الميليشيات قصفت محيط منطقة ذنة، التي تقطنها 700 أسرة نازحة، بعدد من قذائف المدفعية.

مخيم للنازحين في مأرب (أرشيفية)

مخيم للنازحين في مأرب (أرشيفية)

ووفقاً لمصادر محلية، تسبب القصف بأضرار مادية دون وقوع إصابات في صفوف النازحين.

وأكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني استهداف مليشيا الحوثي لمخيمات النازحين في محافظة مأرب.

وكتب في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "مليشيا الحوثي المدعومة من إيران تستهدف مجدداً مخيمات النازحين في محافظة مأرب، وتقصف مخيم ذنة للنازحين في مديرية صرواح غربي مأرب، والذي يقطنه 700 أسرة نازحة من مختلف محافظات الجمهورية بعدد من قذائف المدفعية، عقب ساعات من استهدافها مخيم الزور بصاروخ باليستي وعدد من صواريخ الكاتيوشا".

وكانت الميليشيا شنت قصفاً على مخيم الزور بمديرية صرواح في مأرب، والذي يضم أكثر من 20 ألف نازح من مختلف المحافظات، بصاروخ باليستي وعدد من صواريخ الكاتيوشا.

آثار استهداف صاروخ باليستي حوثي لمنطقة سكنية في مأرب (أرشيفية)

آثار استهداف صاروخ باليستي حوثي لمنطقة سكنية في مأرب (أرشيفية)

يأتي ذلك بعد ساعات على تحذير الأمم المتحدة من تعريض ملايين المدنيين للخطر جراء تصعيد ميليشيات الحوثي في مأرب، شمالي شرق اليمن، و"تداعياته المحتملة على الأوضاع الإنسانية".

وأكد منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك في تغريدات على صفحته بموقع "تويتر"، أن الهجوم العسكري "يضع ما يصل إلى مليوني مدني في خطر وينتج عنه نزوح مئات الآلاف، الأمر الذي سيؤدي إلى عواقب إنسانية لا يمكن تصورها".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق صنعاء.. عشرات الضحايا من المهاجرين بحريق مركز احتجاز
التالى الإرياني: "الحوثي" مجرد أداة إيرانية قذرة لقتل اليمنيين