غريفثس يدين قتل طفل وجرح آخرين بنيران حوثية في تعز

دان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفثس، قصف ميليشيات الحوثي منطقة سكنية في مدينة تعز، جنوب غربي اليمن، ما أدى إلى مقتل طفل وإصابة اثنين آخرين ورجل مسن.

طفل يودع شقيقه الذي قتل بقذائف الحوثي في تعز

طفل يودع شقيقه الذي قتل بقذائف الحوثي في تعز

وقال غريفثس، في تغريدة على صفحته في "تويتر" اليوم الأحد: "أدين اعتداء الأمس على منطقة سكنية في ‎تعز، والذي أسفر عن مقتل طفل وجرح آخرين. يستحق أطفال ‎اليمن العيش بسلام وأمان".

وشدد غريفثس في تغريدته، التي لم يحدد فيها الجاني، على أن "الهجمات على المدنيين انتهاك للقانون الإنساني الدولي، يجب التحقيق فيها ومحاسبة مرتكبيها".

وكانت ميليشيات الحوثي قد قصفت بقذائف هاون، مساء السبت، حي "7 يوليو" بمنطقة الروضة شمال مدينة تعز، وأدى القصف إلى مقتل الطفل محمد عبدالواحد هزبر (10 سنوات) وإصابة شقيقه وطفل آخر ومواطن، وإصاباتهم خطيرة.

طفل أصيب في القصف الحوثي بتعز

طفل أصيب في القصف الحوثي بتعز

واستنكر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني هذه الجريمة التي وصفها بـ"جريمة حرب"، مؤكداً أن ميليشيا الحوثي الإرهابية تواصل استهداف المدنيين بنيران قناصتها والقصف العشوائي على الأحياء السكنية في مدينة تعز بمختلف أنواع الأسلحة، والذي أسفر عن مقتل وجرح الآلاف من المدنيين غالبيتهم من النساء والأطفال، في ظل حصار خانق تفرضه على محافظة تعز منذ ستة أعوام‏.

وطالب وزير الإعلام اليمني، في بيان، المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لليمن ومنظمات حقوق الإنسان بإدانة هذه الجريمة البشعة باعتبارها "جريمة حرب"، والتدخل لوقف الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية بشكل يومي بحق المدنيين والأطفال والنساء في مدينة تعز.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الإرياني: "الحوثي" مجرد أداة إيرانية قذرة لقتل اليمنيين