أخبار عاجلة
رد منسق.. عقوبات دولية واسعة على بيلاروسيا -
إقليم الخروب كرّم حافظ جديد للقرآن الكريم -
سفيرا مصر وسويسرا في اليرزة -
نقل جثث ضحايا حادث السير في الجية الى المستشفيات -

أطول زعماء إسرائيل حكماً.. ماذا جرى قبل "الإطاحة بنتنياهو"؟

بدأ منافسان لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الثلاثاء، مساعي وضع اللمسات النهائية على اتفاق سياسي من شأنه أن يطيح بأطول زعماء إسرائيل بقاء في السلطة.

وفيما يلي تسلسل زمني للأحداث التي أدت إلى صفقة الائتلاف بين يائير لابيد المنتمي لتيار الوسط، ونفتالي بينيت المنتمي لليمين المتطرف، وما قد يحدث بعد ذلك، وفق وكالة "رويترز".

يائير لابيد يتحدث لأنصاره في تل أبيب (أرشيفية من رويترز)

يائير لابيد يتحدث لأنصاره في تل أبيب (أرشيفية من رويترز)

مادة اعلانية

ففي 23 مارس 2021، أجرت إسرائيل رابع انتخابات غير حاسمة في غضون عامين. وكما حدث في الانتخابات السابقة، لم يفز أي حزب بأغلبية في الكنيست المؤلف من 120 مقعداً. وبرز حزب "ليكود" اليميني بزعامة نتنياهو كأكبر حزب. وقد أتى حزب لابيد المنتمي للوسط يش عتيد (هناك مستقبل) في المرتبة الثانية. وفاز حزب بينيت (يامينا) بستة مقاعد فقط، لكنه برز كلاعب رئيسي.

أخفق في تشكيل الحكومة

في 6 أبريل، أمهل رئيس إسرائيل ريئوفين ريفلين نتنياهو 28 يوماً لتشكيل حكومة جديدة. ونجح نتنياهو في استمالة أحزاب يمينية ودينية أصغر، ومنها يامينا، لكنه أخفق في تشكيل الحكومة.

يوم 5 مايو، لجأ ريفلين إلى لابيد الذي يحاول تشكيل "حكومة تغيير" من ائتلاف، يصعب تشكيله، يضم أحزاباً من اليمين والوسط واليسار. وسيكون مثل هذا التحالف هشاً وسيحتاج دعماً خارجياً من أعضاء عرب في الكنيست يعارضون الكثير من جدول أعمال اليمين الذي يتبناه البعض في هذا الائتلاف.

نفتالي بينيت يلقي بياناً في الكنيست بالقدس يوم 30 مايو 2021 (رويترز)

نفتالي بينيت يلقي بياناً في الكنيست بالقدس يوم 30 مايو 2021 (رويترز)

في 10 مايو، اندلعت حرب إسرائيل وحماس في غزة، وتفجرت الاضطرابات في العديد من المدن التي تضم يهوداً وفلسطينيين في إسرائيل وانهارت محادثات الائتلاف. ويوم 21 مايو، أُعلن وقف إطلاق النار واستئناف المحادثات حول تشكيل الائتلاف. وفي 30 مايو، أعلن بينيت أنه سينضم إلى منافسيه من تيار الوسط للإطاحة بنتنياهو.

الموعد النهائي

أما الموعد النهائي للتفويض الممنوح للابيد لتشكيل ائتلاف يتمتع بأغلبية فهو منتصف ليل 2 يونيو. وإذا أخفق في ذلك، فسيحيل الرئيس مهمة اختيار مرشح إلى الكنيست. ويمكن أن يشمل هذا نتنياهو مجدداً، على الرغم من أنه حظي بفرصة بالفعل.

وإذا لم يقع الاختيار على مرشح في غضون 21 يوماً أي حتى 23 يونيو، أو إذا لم يتمكن المرشح من تشكيل حكومة، فسيُحل الكنيست تلقائياً وتجرى انتخابات جديدة في غضون 90 يوماً.

يشار إلى أن يائير لابيد ونفتالي بينيت، الذين اتفقا على تشكيل حكومة والتناوب على رئاسة الوزراء، ما زالا يعملان على تشكيل ائتلاف حاكم يضم أحزاباً من مختلف الطيف السياسي. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه لا تزال بعض الخلافات عالقة حول المناصب السياسية ذات المستوى الأدنى، لكن التوقعات تشير إلى احتمالية إعلان لابيد عن اتفاق اليوم الأربعاء، وفق وكالة "أسوشييتد برس".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فرنسا: ندين بشدة إطلاق الحوثي مسيرات مفخخة تجاه السعودية
التالى قنبلة موقوتة.. حكومة اليمن تحذر من معسكرات الحوثي الصيفية