حكم حوثي بإعدام 5 يمنيين متهمين بـ"التخابر مع بريطانيا"

أصدرت محكمة خاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية في صنعاء، الثلاثاء، حكماً بإعدام خمسة مختطفين يمنيين بتهمة "التخابر" مع بريطانيا.

وقضت المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة، التي تديرها ميليشيات الحوثي، بالإعدام تعزيراً بحق خمسة يمنيين متهمين بـ"ممارسة نشاط تجسسي وتخريبي لصالح ضباط جهاز الاستخبارات البريطاني"، وفق مزاعمها.

محكمة في صناء (أرشيفية)

محكمة في صناء (أرشيفية)

مادة اعلانية

وذكرت وسائل إعلام تابعة للحوثيين أن المتهمين المحكوم عليهم هم: عرفات قاسم عبد الله الحاشدي، وعلي محمد عبد الله الجعماني، وباسم علي الخروجه، وسليم عبدالله يحيى حبيش، وأيمن مجاهد قايد حريش.

كما قضى منطوق الحكم بعقوبة الحبس لمدة خمس سنوات بحق المتهم محمد شرف قايد حريش، مع وضعه تحت رقابة الشرطة لمدة ثلاث سنوات، وأخذ الضمانات والتعهدات منه بعدم الإخلال بالأمن والنظام العام، وفق الحكم الذي أصدرته ميليشيات الحوثي.

وفي فبراير الماضي بدأت ميليشيا الحوثي محاكمة المتهمين الستة بذريعة التجسس لصالح جهاز المخابرات البريطانية على الأراضي اليمنية.

وأصدرت ميليشيات الحوثي مئات أحكام الإعدام ضد مختطفين في سجونها، بذات التهمة، وهي "التخابر"، والتي تستخدمها لتصفية حسابات سياسية مع معارضيها، بحسب تقارير حقوقية.

مسيرة للحوثيين في صنعاء (أرشيفية)

مسيرة للحوثيين في صنعاء (أرشيفية)

يشار إلى أن الميليشيا الحوثية تعتقل المئات من الناشطين والسياسيين والأكاديميين والطلاب في سجونها بصنعاء والمحافظات الأخرى التي تسيطر عليها، بعد أن اختطفتهم من منازلهم وأماكن أعمالهم، ويتعرضون لعمليات تعذيب وحشية وتوفي عدد منهم تحت التعذيب.

وتسيطر ميليشيات الحوثي، منذ انقلابها على السلطة الشرعية وسيطرتها على مؤسسات الدولة، على المحاكم في مناطق سيطرتها وتستخدمها لإدانة ومعاقبة خصومها من النشطاء والسياسيين المناهضين لسيطرة الحوثيين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اليمن.. الجيش يحرر مناطق جديدة بالبيضاء ويتقدم نحو مركزها
التالى لقاح ألماني لكورونا.. نتائج مخيبة للآمال