السودان.. إرسال تعزيزات عسكرية إلى البحر الأحمر وجنوب كردفان

قال مجلس السيادة السوداني اليوم الاثنين إن مجلس الأمن والدفاع بحث في جلسة طارئة قضايا تتعلق بالأمن والسلم المحلي والإقليمي في ظل تجدد ظاهرة العنف المجتمعي والتطورات في ملف سد النهضة.

وأضاف المجلس في بيان أنه تقرر عقد اجتماع عاجل للجنة العليا لسد النهضة بمدينة الروصيرص تعقبه جلسة لمجلس الأمن والدفاع.

مادة اعلانية

وقال البيان إن مجلس الأمن والدفاع "اطلع على مخرجات جلسة مجلس الأمن الدولي حول سد النهضة والخيارات والخطوات العملية لاستكمال جهود السودان حفظا للحقوق والضمانات القانونية الملزمة لكل الأطراف". وتابع أن المجلس قرر إرسال تعزيزات عسكرية لحفظ الأمن المجتمعي في البحر الأحمر وجنوب كردفان وتكثيف عمليات الأمن الداخلي في الأحياء السكنية التي تعتبر بؤرا للعنف وتكثيف جهود العون الإنساني في المناطق المتأثرة.

الشرطة السودانية

ليلة عصيبة

وعاشت مدينة بورتسودان بولاية البحر الأحمر ليلة عصيبة بسبب أحداث دامية حيث لقي 4 أشخاص مصرعهم وأصيب آخرون إثر انفجار عبوة ناسفة ألقاها مجهولون في نادي الأمير الرياضي بالمدينة الساحلية.

وأصدرت اللجنة الأمنية بولاية البحر الأحمر بياناً حول تداعيات الأحداث التي شهدتها مدينة بورتسودان خلال اليومين الماضيين.

وقال البيان: إن بعض أحياء القطاع الجنوبي شهدت أمس الأول استهداف القوات المشتركة بمنطقة لفة أزرق من قبل متفلتين أطلقوا أعيرة نارية بشكل مباشر على القوات المشتركة ونتج عنها إصابة فرد من الدعم السريع بعيار ناري على الفخذ في الرجل اليسرى.

وأضاف أنه حوالي الساعة الثامنة صباح أمس السبت نشب شجار في عربة نقل عام تسبب في إصابة أحد المتشاجرين بإصابة بليغة أدت لوفاته، وتحركت الشرطة واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة وتم فتح بلاغ بالرقم (٣٣٤٤) تحت المادة ١٣٠ ق. ج بقسم شرطة ديم موسى.

وأوضح البيان أنه بعد استلام ذوي المجني عليه الجثمان لإكمال مراسم الدفن، تم قفل الطريق الدائري بالقرب من مقابر حي المطار مربع (٢٩) وتسبب ذلك في إعاقة حركة المرور، ونتج عن ذلك حرق شاحنه وركشه، وقام متفلتون بإطلاق أعيرة نارية نتج عنها إصابة شخصين وتم إسعافهم إلى المستشفى.

وأوضح البيان أن هذه الأحداث دفعت بعض المواطنين المقيمين بالقرب من الحدث الاحتجاج وقفل الطريق، وتحركت قوة مشتركة للمنطقة وتم فتح الطريق وتثبيت ارتكازات بالموقع.

وأشار البيان إلى أنه في الساعة الثامنة مساء السبت قام شخصان كانا على ظهر دراجة نارية برمي قنبلتين يدويتين (قرنيت) على جمع من المواطنين بأحد الأندية بسوق سلبونا مما أدى إلى وفاة ٣ رجال وامرأة، وإصابة ثلاثة آخرين إصابات متفاوتة تم إسعافهم في المستشفى؛ وتم القبض على الجاني.

وقال البيان تزامن هذا الحدث مع إطلاق عبوة يدوية (قرنيت) على فندق البصيري بالسوق الكبير ولم تؤدي إلى خسائر في الأرواح، وبلغت حصيلة الضحايا ٥ أشخاص بينهم امرأة وعدد ستة مصابين إصابات متفاوتة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد استسلامهم.. طالبان تعدم 22 من الكوماندوز الأفغاني
التالى لقاح ألماني لكورونا.. نتائج مخيبة للآمال