أخبار عاجلة

طالبان تلمح: الملا برادار سيقود حكومة أفغانستان الجديدة

طالبان تلمح: الملا برادار سيقود حكومة أفغانستان الجديدة
طالبان تلمح: الملا برادار سيقود حكومة أفغانستان الجديدة

فيما تتجه الأنظار إلى العاصمة الأفغانية كابل، مع توقع إعلان طالبان عن شكل الحكم وأعضاء الحكومة اليوم الجمعة، يبدو أن اسم عبد الغني برادار أو الملا برادار كما تطلق عليه الحركة، عاد بقوة إلى الواجهة.

فقد كشفت ثلاثة مصادر في طالبان لوكالة رويترز اليوم أن بردار، رئيس المكتب السياسي للحركة، سيقود الحكومة الجديدة في أفغانستان.

مادة اعلانية

كما أضافت المصادر أن محمد يعقوب، ابن مؤسس الحركة الراحل "الملا عمر"، وشير محمد عباس ستانيكزاي سيتوليان مناصب بارزة في الحكومة.

الرجل الثاني في الحركة

وكان الرجل الثاني في الحركة وصل في 21 أغسطس الماضي إلى العاصمة كابل التي سيطرت عليها طالبان، من أجل بحث تشكيل سلطة جديدة في البلاد.

فيما أشار أحد المسؤولين في الحركة بوقت سابق إلى أن الحكم المقبل في البلاد لن يكون ديمقراطيا بالمعني الغربي، ولكنه سيحمي الجميع، وفق تعبيره.

وتسعى طالبان إلى تقديم وجه أكثر اعتدالا منذ سيطرتها السريعة على السلطة منتصف الشهر الماضي، لكن تاريخها الحافل بالانتهاكات لا يزال حاضرا في ذاكرة آلاف الأفغان.

فقد حكمت البلاد بقبضة من حديد من عام 1996 إلى عام 2001، قبل أن تطيح بها قوات كانت تقودها الولايات المتحدة لإيوائها متطرفي القاعدة الذين دبروا هجمات 11 سبتمبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هجوم مستوحى من داعش.. طعن 6 في نيوزيلندا
التالى الاقتصاد يضغط على طالبان.. ومطار كابل يلتقط أنفاسه