صور تظهر من "حفلات كورونا".. وجونسون يتحمل "كامل المسؤولية" 

صور تظهر من "حفلات كورونا".. وجونسون يتحمل "كامل المسؤولية" 
صور تظهر من "حفلات كورونا".. وجونسون يتحمل "كامل المسؤولية" 

أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الأربعاء أنه يتحمّل "المسؤولية كاملة" عن حفلات داونينغ ستريت التي خرقت قواعد الإغلاق خلال فترة تفشي كورونا، وذلك بعد صدور تقرير داخلي يدينه في ما باتت تعرف بفضيحة "بارتي غيت".

وقال جونسون للنواب: "أتحمّل المسؤولية كاملة عن كل ما حصل تحت أنظاري"، مشيراً إلى أن التقرير طالب القادة السياسيين والمسؤولين بـ"تحمّل المسؤولية النهائية.. وهو حالي بالتأكيد".

إحدى الصور التي تضمنها التقرير لحفلة شارك فيها جوسنون خلال الإغلاق المفروض بسبب كورونا

إحدى الصور التي تضمنها التقرير لحفلة شارك فيها جوسنون خلال الإغلاق المفروض بسبب كورونا

مادة اعلانية

لكن جونسون لم يظهر أي مؤشرات تدل على إمكانية استجابته للدعوات المطالبة باستقالته من منصبه على خلفية القضية.

وأصر جونسون على أنه لم يخالف أي قواعد عن قصد. وقال إنه "يشعر بالخجل" وأنه "تعلم درساً"، لكن حان الوقت الآن "للمضي قدماً" والتركيز على أولويات الحكومة.

إحدى الصور التي تضمنها التقرير لحفلة شارك فيها جوسنون خلال الإغلاق المفروض بسبب كورونا

إحدى الصور التي تضمنها التقرير لحفلة شارك فيها جوسنون خلال الإغلاق المفروض بسبب كورونا

وبحسب ما جاء في تقرير أعدته الموظفة الحكومية سو غراي ونشر الأربعاء والذي تضمن، للمرة الأولى، صوراً لأحد الحفلات التي شارك بها جونسون، يتعين على القادة السياسيين وكبار المسؤولين في بريطانيا أن "يتحملوا مسؤولية" العديد من الحفلات التي انتهكت تدابير الإغلاق في داونينغ ستريت.

وقالت غراي إن "الفعاليات التي أجريتُ تحقيقات بشأنها، حضرها قادة في الحكومة"، مضيفةً: "ما كان ينبغي السماح للعديد من تلك الفعاليات بأن تحدث".

إحدى الصور التي تضمنها التقرير لحفلة شارك فيها جوسنون خلال الإغلاق المفروض بسبب كورونا

إحدى الصور التي تضمنها التقرير لحفلة شارك فيها جوسنون خلال الإغلاق المفروض بسبب كورونا

واعتبر التقرير أنه "ينبغي أن يتحمل القادة، سواء كانوا سياسيين أو رسميين، مسؤولية هذه الممارسة".

وجاء في التقرير أن "ثقافة خرق القواعد" في مكتب رئيس الوزراء بوريس جونسون يجب أن تقع على عاتق الذين هم في قمة هرم السلطة.

وقالت سو غراي: "فريق القيادة العليا يجب أن يتحمل المسؤولية عن ثقافة سمحت بوقوع أحداث ما كان يجب السماح بوقوعها".

إحدى الصور التي تضمنها التقرير لحفلة شارك فيها جوسنون خلال الإغلاق المفروض بسبب كورونا

إحدى الصور التي تضمنها التقرير لحفلة شارك فيها جوسنون خلال الإغلاق المفروض بسبب كورونا

وأضافت غراي: "كانت هناك إخفاقات في القيادة والحكم في 10 دوانينغ ستريت"، في إشارة إلى مكتب جونسون.

وحققت كبيرة موظفي الخدمة المدنية في 16 اجتماعاً عقد أثناء منع سكان المملكة المتحدة من التواصل الاجتماعي بموجب قيود فيروس كورونا التي فرضتها حكومة جونسون.

وأسفر تحقيق منفصل للشرطة عن تغريم 83 شخصاً بسبب خرق القيود، بينهم جونسون.

وأدت الفضيحة إلى دعوات لاستقالة جونسون، الذي اعتذر لكنه نفى ارتكاب أي مخالفات شخصية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كبار ضباط القيادة المركزية الأميركية زاروا تل أبيب لـ3 أيام