فهمي: نتخوّف من الأسوأ

فهمي: نتخوّف من الأسوأ
فهمي: نتخوّف من الأسوأ

أكد وزير الداخلية والبلديات محمد فهمي أن هناك التزام من قبل 80٠٪ من المواطنين بالقرار ولكن هناك تفلت من قبل البعض وهذا ما استدعى اتخاذ القرار. وقال في حديث عبر “الجديد”، “هناك من يطالبنا بالتعامل مع الوضع بشدة وبيد من حديد”. وطالب بالتقيد بالاجراءات، حتى لا نصل الى اجراءات اشد. وشدد على ان وضع لبنان مقارنة بعدد السكان ليس بوضع جيد، فنحن نتخوف من الأسوأ.

وعمن يستثنيه القرار المتعلق بأرقام السيارات، أوضح فهمي انه اضافة الى الاعلاميين هناك الآليات التي تنقل المواد الغذائية وعمال الصيانة من كهرباء ومياه وقضاة ومرضى تستدعي حالاتهم النقل. وبالنسبة لموضوع موظفي المصارف، قال، “ليس هناك استثناء خاصة ان الموظفين لا يحضرون بكامل طواقمهم ويمكن ادارة هذا الموضوع داخليا والالتزام بالقرار”.

وفي ما يتصل بالمواقع الالكترونية والسماح للعاملين فيها بالتنقل، أضاف، “أخذنا علما بالأمر لمتابعته”. وتابع، “نحن أخذنا قرار التعبئة العامة تسهيلا للمواطن من اجل تحصيل قوته اليومي ولكن الذي حصل هو استغلال لهذا الامر لأمور أخرى”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اقفال مداخل مطمر برج حمود اعتباراً من منتصف الليل