عون اقفل بابه والراعي فتح قلبه

عون اقفل بابه والراعي فتح قلبه
عون اقفل بابه والراعي فتح قلبه

على نقيض رئيس الجمهورية ميشال عون الذي أقفل أبواب قصر بعبدا أمام قناة الـ”mtv”، فتح البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي “قلبه” للقناة معبّراً في مقابلة خاصة معها عن هواجس “المثالثة” وآمال “الحياد”. فالراعي الذي رأى أن لبنان يمر بمخاض “ولادة جديدة”، تساءل “ما هو العقد السياسي الجديد” الذي يُحكى عنه؟ إذا كان المقصود به “المثالثة ويُعمل عليها تحت الطاولة، فسنرفضها فوق الطاولة وسنقوم بحرب معنوية ضدها لأن هذا موت للبنان”، مشدّداً في مقابل الدعوات إلى قيامة الدولة المدنية على أنّ “لبنان هو دولة مدنية حيث نحن نفصل الدين عن الدولة ولكن هم حوّلوها إلى دولة الطوائف”.

وكشف الراعي أنّ “العلاقة مقطوعة مع حزب الله” منذ يوم زيارته القدس لاستقبال البابا، لافتاً إلى أنه كان ينتظر جواباً وتوضيحاً من الحزب حيال مسألة الحياد “بدلاً من اتهامي بالعمالة”، وختم بالإشارة إلى أنه حين يلتقي الرئيس الفرنسي سيعبّر له “عن شكرنا وتقديرنا للزيارتين الأخيرتين له، وسنتحدث بالهموم المشتركة وبأننا لا نستطيع الاستمرار بالوضع كما هو، وسأثير معه موضوع الحياد وما نسمعه أخيراً عن المثالثة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق “النقد الدولي”: لتنفيذ الإصلاحات المطلوبة
التالى سُمّي في الإليزيه وبصم في بعبدا