اعتصامان أمام المحكمة العسكرية

اعتصامان أمام المحكمة العسكرية
اعتصامان أمام المحكمة العسكرية

 

نفذ اعتصامان أمام مبنى المحكمة العسكرية في المتحف، الأول في التاسعة صباح اليوم الخميس، مع تجمع عشرات الناشطين من الحراك المدني، تضامنا مع الناشط أحمد مرعش الذي جرى استدعاؤه للتحقيق، ورفضا لما أسموه “الاستدعاءات التي يخضع لها الثوار بشكل يومي وممارسة الضغوط عليهم وترهيبهم”.

أما الاعتصام الثاني فنفذه أهل وأقارب الموقوف أحمد الكيال، الذي عثر عليه مشنوقا وميتا في داخل زنزانته في سجن رومية.

وطالب المحتجون بكشف حقيقة وفاة الكيال وأسبابه، خصوصاً أن أهل الفقيد لم يتسلموا جثته حتى الآن. وعمد منظمو الاعتصامين الى قطع الطريق أمام المحكمة العسكرية على مرحلتين، قبل أن يتدخل الجيش والقوى الأمنية ويعيدون فتحها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بلدية صيدا لأصحاب المولدات: لتخفيض قيمة الفاتورة الشهرية
التالى قيومجيان: الصرح البطريركي يمثل الشرعية الشعبية ولا يمكن تخطيه