جرعة نصرالله لم تُطمئن بري

جرعة نصرالله لم تُطمئن بري
جرعة نصرالله لم تُطمئن بري

على الرغم من أن أوساط الثنائي الشيعي حرصت في اليومين الأخيرين على اعلاء أهمية الإتصالات القائمة أمام وساطة رئيس مجلس النواب نبيه بري لحلحلة التعقيدات في مسار التأليف، لم تحمل الساعات الأخيرة مؤشرات واقعية على أن تكون وساطة بري قد لاقت الضمانات أو الموافقات الكافية والواضحة والحاسمة لتجعل بري يدير محركاته علناً ورسمياً ويندفع نحو إتمام مبادرته بلا خوف وحذر من إفشاله مجدداً. وهو الأمر الذي ابقى المداولات في اطار استجماع إيجابيات مبدئية من الأفرقاء المعنيين ولكن من دون أن ترقى هذه الأجواء الى مستوى تقدم جدي وملموس يبنى عليه لتوقع اختراق في الازمة.

واستنادا الى أجواء الثنائي الشيعي، فأن إعلان الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله عن جهود لحلحلة الأزمة جاءت نتيجة تواصله مع بري ودعمه لمبادرته على أن يقوم جناحا “الثنائي” بإجراء الإتصالات المطلوبة مع فريقي التأليف المتنازعين.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق واكيم: لإزالة الردميّات التي تحتوي مادة ASBESTOS أو سندّعي عليكم
التالى بالفيديو ـ الراعي: جماعة “الحزب” ضد سلاحه وجائعة مثلنا