مفاوضات الترسيم… الوفد اللبناني نفسه

مفاوضات الترسيم… الوفد اللبناني نفسه
مفاوضات الترسيم… الوفد اللبناني نفسه

اعتبرت مصادر رسمية لبنانية عبر “الجريدة الكويتية” أنه لا مجال إلا بنجاح مفاوضات ترسيم الحدود، والأهم هو أن يعمل لبنان على تعزيز حقوقه وتوسيع الحصة التي سينالها، وتجاوز نقطة الـ 860 كلم، وإن لم يحصل على مساحة 2290 كلم مربع كاملة.

لكن هناك حقلاً أطلق عليه اسم “حقل قانا” لا بد من الحصول عليه كاملاً.

وأشارت المصادر الرسمية إلى أن هناك قناعة لدى القوى السياسية اللبنانية بأن لبنان قادر على تحقيق مساحة أوسع من 860 كلم مربع، مع طرح فكرة التراجع عن الـ 2290، إلا أن الجيش اللبناني حتى الآن لا يزال يتمسك بطرحه ووثائقه، وهو يفضل انتظار ما سيتم عرضه من قبل الأميركيين والإسرائيليين.

وقبل التوجه إلى مقرّ الأمم المتحدة في الناقورة، سيعقد اجتماع بين رئيس الجمهورية ميشال عون، وقائد الجيش وأعضاء الوفد اللبناني المفاوض، للاتفاق على المنطلق الأساسي للتفاوض الذي سيرتكز عليه لبنان.

وقالت المصادر إن الوفد سيبقى بنفس أعضائه، رغم دعوة رئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل لتوسيع الوفد وإعطائه طابعاً سياسياً واقتراحه أن يترأسه ممثل لرئيس الجمهورية، وأن يضم ممثلاً لرئيس الحكومة وللوزراء المعنيين بالملف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سيناريوهات لبنانية خطرة عجلت بدعوة بابا الفاتيكان ‏