خضر: حمى الله أهلنا وعناصر الجيش اللبناني

خضر: حمى الله أهلنا وعناصر الجيش اللبناني
خضر: حمى الله أهلنا وعناصر الجيش اللبناني

أوضح محافظ بعلبك ـ الهرمل بشير خضر أن “بعد انتشار آفة المخدرات بشكل غير مسبوق في المجتمع اللبناني تقوم القوى الأمنية بحرب على هذه الآفة منذ فترة طويلة “.

وأضاف في بيان، “والعملية الأمنية التي يقوم بها الجيش اللبناني منذ يومين في محافظة بعلبك الهرمل هي ضمن هذا السياق، وتوقيتها غير مرتبط بأي موضوع آخر، بل هو ضمن الخطة المتبعة من قبل الجيش الذي ينفذ العمليات وفق المعلومات والإحداثيات المتوفرة لديه، بعد المتابعة والرصيد والتقصّي ليحدد الزمان والمكان”.

وتابع، “ورفض خضر تصوير هذه العملية كمشكلة بين الجيش اللبناني وأهالي بعلبك الهرمل الذين لطالما كانوا يطالبون بفرض الأمن وملاحقة المطلوبين، للعيش بسلام في منطقتهم. وخير دليل على ذلك أنّ العريف زين العابدين شمص، الذي استشهد خلال المداهمات، هو من أبناء بعلبك الهرمل”.

وأشاد خضر بدور الجيش اللبناني الذي وعلى الرغم من كل التردي المعيشي لعناصره ما زال محافظاً على بسالته في الدفاع عن وطنه وحماية أبناء بلده من هذه الآفات والتعديات.

واكد خضر أن “الأمن والأنماء وجهان لعملة واحدة، والشباب الذين يتم التغرير بهم اليوم لتعاطي المخدرات وترويجها مكانهم في الجامعات ومراكز العمل ليكونوا عناصر فعّالة في مجتمعهم”.

وأردف، “ومن هذا المنطلق نطالب جميع المعنيّين القيام بما يلزم، والسعي لتنفيذ مشاريع إنمائية في المناطق المحرومة ولا سيما محافظة بعلبك الهرمل، لأن غياب الإنماء هو السبب الأساسي الذي يوصل المجتمع إلى زيادة الآفات وضياع الشباب”.

وقال “حمى الله أهلنا في بعلبك الهرمل وعناصر الجيش اللبناني، متمنياً على الجميع التقيّد بتعليمات القوى الأمنية”.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دلالات قوية