“تكليف من دون تأليف” نتيجة “أهواء الصهر”

“تكليف من دون تأليف” نتيجة “أهواء الصهر”
“تكليف من دون تأليف” نتيجة “أهواء الصهر”

تبين التصريحات التي أطلقها رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي وكذلك تصريحات صهر رئيس الجمهورية ميشال عون رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل أن المرحلة المقبلة ستحمل عنواناً واحداً لا غير وهو “تكليف من دون تأليف”، وعلى القاعدة التي انتهجها عون مراراً، كون الحكومة تتعارض مع الأهواء الشخصية لباسيل ولذا لن تكون كما يراد لها بل سينتهي العهد بعد 4 أشهر دون حكومة أصيلة. وستقتصر عملية التأليف على بعض الزيارات التي سيقوم بها ميقاتي الى قصر بعبدا حاملاً عددا من التشكيلات في يده، من دون أن يحظى بتوقيعٍ من رئيس الجمهورية.

وكل ذلك يؤكد أن السيناريو الذي ينتظر لبنان في مقبل الأيام وحتى انتهاء العهد بات واضح المعالم سوى بعض التعديلات الطفيفة التي سيجريها ميقاتي على حكومته الحالية ليضمن بقاءها بجميع أعضائها كحكومة تصريف الأعمال.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دلالات قوية