أخبار عاجلة
رفع تعرفة الاتصالات مرّة جديدة!؟ -
حسابات الحقل لم تتطابق مع حسابات البيدر -
تحرّك لإفشال المفاوضات -
دولة أوروبيّة بصدد استضافة "حوار لبناني".. من هي؟ -

مجددا.. الدعم الخليجي حاضر وهذه هي المعطيات

مجددا.. الدعم الخليجي حاضر وهذه هي المعطيات
مجددا.. الدعم الخليجي حاضر وهذه هي المعطيات

على الرغم  من الموقف الواضح الذي تتخذه المملكة العربية السعودية ودول الخليج تجاه لبنان والذي يقوم بشكل اساسي على فكرة عدم الانخراط في اي شأن سياسي في الوقت الراهن، الا ان المعطيات المتوافرة تؤكد ان المساهمة الخليجية في منع الانهيار الكامل ستستمر.

Advertisement

وبحسب مصادر مطلعة فإنه، اضافة الى الدعم الخليجي على المستوى الانساني والذي يتمثل بالتقديمات والمبادرات التي يعلَن عنها بين فترة واخرى والتي تهدف الى معالجة بعض الازمات الموضَعية، يبدو ان هناك سبل  دعم اخرى ستظهر قريبا".

وتعتبر المصاد ان "هناك شبه توافق بين الفرنسيين والسعوديين على ضرورة منع السقوط الكامل للاوضاع في لبنان، واذا كانت عملية الانقاذ الكاملة غير واردة حاليا الا ان المرحلة المقبلة ستشهد تكثيف دول الخليج دعمها للبنان بطرق واساليب مختلفة".

وفي المعطيات العملانية لهذا التوجه، تندرج الاجتماعات الفرنسية – السعودية التي عقدت في الأسبوع الفائت في العاصمة الفرنسية وضمت مسؤولين في وزارتي خارجيتي البلدين.

يذكر انه تم  سابقا الاعلان عن انشاء صندوق سعودي فرنسي لدعم الشعب اللبناني،"يرمي إلى دعم السكان المستضعفين في لبنان بقيمة تناهز الـ 30 مليون يورو، بهدف تنفيذ سلسلة من المشاريع في المجالين الإنساني والإنمائي".

وشكل الاعلان ترجمة عملانية لاتفاق بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وولي عهد المملكة العربية السعودية الامير  محمد بن سلمان قضىب "إنشاء آلية سعودية ـــ فرنسية للمساعدة الإنسانية" مخصصة للبنان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى من وزير العدل.. توضيحٌ بشأن جمعيّة مُنعت من عقد مؤتمر لها في بيروت