الارشيف / منوعات

"عريس مصري" في جلسة تصوير مع "مانيكان" يثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي

آثار شاب مصري الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهوره في جلسة تصوير مع "مانيكان" من البلاستيك يرتدي فستان زفاف، وتوقع غالبية المشاركين في التعليق على الصور أن يكون السبب هو غيرة العريس على عروسه وعدم سماحه لها بالظهور في الصور، وأعتقد البعض أن العروس منتقبة.

الشاب، ويدعي محمود الحكيم، 28 عاماً، أوضح أن السبب الحقيقي وراء جلسة التصوير الطريفة، يعود إلى أكتوبر الماضي، حيث قام مع المصور رضا الحكيم، ابن عمه، باستغلال سقوط الأمطار بغزارة واغراقها شوارع في القاهرة، لتنفيذ جلسة تصوير طريفة باسم "يوميات مواطن مبلول" ظهر فيها وهو يرتدي أدوات غوص في الشارع، "ليدعو الناس لرؤية الجانب المضيء من كل شيء ولتذكيرهم إن المطر خير وتشجيعهم على التفكير بشكل إيجابي"، بحسب ما أوضح لمواقع إخبارية مصرية، وتحولت جلسة التصوير إلى تريند عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ولكن المفاجأة أنها انعكست بالسلب عليه، حيث قررت خطيبته فسخ الخطبة لأنه لم يأخذ رأيها قبل التصوير ونشر الصور، ولم يفكر في موقفها أمام أصدقائها وعائلتها.

وأوضح الحكيم أن زفافه كان من المقرر أن يتم في يوم الجمعة الماضي بالتزامن مع عيد الحب، فأراد أن يتعامل مع الامر بإيجابية، فقام مع ابن عمه بتنفيذ جلسة تصوير مع "مانيكان"، مضيفاً: "قررت التعامل مع الموضوع بشكل كوميدي وارسلت رسالة للناس عن كيفية التعامل بشكل إيجابي مع كل شيء، وضحكت وأضحكت الناس وفي نفس الوقت تخلصت من وجع ترك خطيبتي لي بسبب فكرة فنية، رغم أنني لم أرتكب خطأ أو عيباً".

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا