منوعات

23 معرضاً للكتاب و11 فعالية في أجندة «ثقافة أبوظبي»

احتفاءً بشهر القراءة الوطني في دولة الإمارات، الذي يوافق شهر مارس من كل عام، تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، مجموعة من الأنشطة والفعاليات، بالتعاون مع العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة، بهدف ترسيخ القراءة جزءاً أصيلاً من شخصية وأسلوب حياة الإنسان.

وينظم نادي «كلمة» للقراءة خمس حفلات توقيع كتب لكل من الكاتب فهد المعمري، الذي يوقع كتابه «البحر في التراث الإماراتي» في «صحارى مول» بالشارقة بعد غد، وستوقع الكاتبة سارة الشامسي، كتابها «سعفة سيف» في «بوادي مول» بالعين في 18 الجاري، أما الكاتبة لولوة المنصوري، فستوقع كتابها «تنوير الماء» في 26 الجاري في المركز الثقافيبرأس الخيمة، كما يشهد «دبي مول» حفلي توقيع في 20 مارس لكتاب «تمكين المرأة في دولة الإمارات» للكاتبة عزة هاشم، و«البحر في الذاكرة الإماراتية» للروائي علي أبوالريش.

كما تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، خلال شهر القراءة، 23 معرضاً لبيع الكتب بأسعار مخفضة، بالتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة منها: مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وزارة الصحة، بلدية أبوظبي، دائرة المالية، مجلس أبوظبي للجودة، مؤسسة التنمية الأسرية، مركز أبوظبي للنفايات، مستشفى برجيل، إضافة إلى دبي مول، المشرف مول، دير فيلدز مول، بوابة الشرق مول، السيف مول بأبوظبي، بوادي مول في العين، وعدد من أفرع المكتبات التي تشرف عليها الدائرة وهي: متنزه خليفة، مكتبة زايد المركزية في العين، مكتبة الوثبة، إلى جانب تعاونها مع هيئة الشارقة للكتاب، ونادي سيدات وادي الحلو، وصحاري مول في الشارقة، وسيتي سنتر الفجيرة، والمراكز الثقافية في كل من عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة.

وعلى صعيد الندوات وورش العمل، تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي جلسة حوارية بعنوان «القصيدة الشعبية ودورها في الفن الغنائي» في 24 الجاري، في منارة السعديات بأبوظبي. وعلى صعيد التطور التكنولوجي الحاصل في مجال النشر تنظم الدائرة «ورشة تدريب الكتاب الإلكتروني» في 29 الجاري في منارة السعديات، بهدف مواكبة التطور في مجال صناعة الكتاب، وتطوير قدرات ومهارات العاملين في مجال النشر الإلكتروني. إضافة إلى تنظيم «جلسة تعريفية لجهاز الكيوسك» في صحاري مول بالشارقة، ودير فيلدز مول بأبوظبي، التي تقدم للجمهور تعريفاً بأحدث التطبيقات التي تعرض الكتاب الإلكتروني والمسموع.

آل علي: مناسبة مهمة

قال المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، عبدالله ماجد آل علي: «إن شهر القراءة يمثل مناسبة رئيسة، ضمن الأجندة الثقافية للدائرة، باعتباره فرصة للعمل على نشر ثقافة القراءة والاطلاع بين مختلف شرائح المجتمع ومن مختلف الأعمار، وترسيخ العلاقة بين القارئ والكتاب، لبناء شخصية تتسم بالوعي والانفتاح على مختلف الثقافات، وفي الوقت نفسه تعي جذورها وتتمسك بها، وهو ما يسهم في تحقيق رؤية الإمارات، التي تهدف إلى تنمية الفرد كركيزة لتنمية وتطوير المجتمع». وأضاف: «لذلك حرصنا هذا العام على تنظيم برنامج يتسم بالثراء والتنوع ليتناسب مع جميع أفراد المجتمع، مع التركيز على فعاليات الأطفال، بهدف جعل الكتاب صديقاً للطفل منذ سنواته الأولى، والقراءة عادة يومية في حياته».

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا