الارشيف / منوعات

بعد انتشار "من مات بالكورونا فهو شهيد".. الأوقاف المصرية توضح

نفت وزارة الأوقاف المصرية إصدارها أية فتاوى بشأن فيروس كورونا على الإطلاق، مؤكدة ان ما ينسب إليها من بيانات عبر بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيح.

أضافت الوزارة في بيان نشرته أمس الأحد، أنه: «لا يمثلها إلا ما ينشر على صفحتها الرسمية»، كما دعت إلى «تحري أقصى درجات الدقة حرصًا على الأمانة العلمية والوطنية في وقت لا يحتمل إثارة أي لغط في المجتمع».

وجاء هذا البيان رداً على ما تداولته صفحات على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» من تصريحات بشأن مصير المتوفين جراء الإصابة بفيروس كورونا، ونسبت للوزارة قولها: "من يموت مصابًا بالمرض فإنه شهيد".

وفي هذا السياق؛ ذكر وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، في خطبة الجمعة الماضية التي ألقاها بأحد مساجد محافظة الشرقية في دلتا مصر، أن «الأحداث الكبرى التي تحدث في الكون إنما تحدث بقدر الله وإرادته، وأننا لا يجب أن نحملها على معاني الإيمان والكفر، وإلا فماذا عن الزلازل التي تصيب بعض الدول الإسلامية أكثر مما تصيب غيرها». مؤكدا على ضرورة الأخذ بأقصى الأسباب الإجرائية الاحترازية والوقائية والعلاجية من الجهات المختصة الرسمية، وأن نتحرى الدقة فيما ينشر ولا نلهث خلف المواقع المجهولة أو الشائعات التي يعمد مثيروها إلى إثارة الهلع تهويلا، كما لا ينبغي التهوين من أمر تحذر الجهات المختصة منه.

 

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا