في مصر: عرض أسود في البيت بسبب قيود الحجر

نشرمدرب أسود مصري مقطعا مصورا على حسابه على "إنستغرام" وهو يقوم بتدريب لبؤة داخل شقته في القاهرة. ونقلت "أسوشيتد برس" عن أشرف الحلو قوله إنه يحضر الأسود إلى المدينة للتصوير، ومن ثم يعيدها إلى المزرعة مع 40 حيوانا آخرين يعيشون هناك، بما في ذلك قرود وقطط كبيرة أخرى.
ويستعد أشرف لتصوير المقطع الثاني للتدريبات التي يقوم بها برفقة الأسود، وقال إن هناك المزيد قيد الإعداد، مشيرا إلى أنه يريد تشجيع الناس على البقاء في المنازل وسط تفشي جائحة كورونا.
وقال الحلو: "منذ أن فتحت عيني على العالم، وجدت أسودا من حولي"، مضيفا أنه بدأ العمل مع الحيوانات، إلى جانب أشقائه الأكبر سنا، عندما كان عمره 6 أعوام، وفي سن 16 عاما، كان يؤدي العروض.
ويقدم آل الحلو عروض السيرك مع الأسود منذ أكثر من قرن، علما أن جدة أشرف، محاسن الحلو، أول مدربة أسود عربية.
وأصابت العائلة مأساة إذ قتل جد أشرف، محمد الحلو، في 1972 أثناء أحد عروضه، حيث مزقه أسد أمام عيون جمهور مذعور، كما وردت تقارير بحوادث أخرى وقعت لعدد من أفراد العائلة تعرضوا لهجمات أسود أثناء العروض في السنوات الأخيرة

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد أميركا.. جاء دور اليابان مع استخدام «ريمديسيفير» لمرضى كورونا
التالى «رمضان دبي».. مبادرات متنوعة تجسد معاني التسامح والعطاء