«كورونا» يحرم صعايدة مصر من زيارة قبور موتاهم في عيد الفطر

أعلن مسؤولون بمحافظات صعيد مصر، حظر زيارة المقابر في صبيحة يوم عيد الفطر المبارك، وذلك في إطار الإجراءات الجارية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقرر المسؤولون غلق المقابر لمنع تزاحم آلاف المواطنين لزيارة قبور موتاهم في قرى ومدن صعيد مصر، في عيد الفطر.

وتعد تلك هي المرة الأولى التي يمنع فيها المصريون من قضاء الساعات الأولى من أول أيام العيد عند مقابر موتاهم، وهى الظاهرة التي استمرت طوال آلاف السنين.

وبحسب المدير العام لمنطقة آثار الأقصر ومصر العليا، الدكتور محمد يحيى عويضة، فإن طقوس زيارة الموتى في الأعياد، هي ظاهرة توارثها المصريون من أجدادهم القدماء، واستمرت حتى اليوم.

وأضاف أن أعياد الموتى كانت تحظى بمشاركة واسعة في مصر القديمة، التي عرفت زيارة قبور الموتى قبيل آلاف السنين.

وأشار عويضة إلى أن الموتى كانت لهم أعيادهم الخاصة في مصر القديمة، وأن عيد «الوادي الجميل» الذي كان يقام تكريماً للموتى، هو أحد أشهر الأعياد التى أقيمت بمصر القديمة.

واعتاد مصريون زيارة مقابر موتاهم فى اليوم الأول من عيدي الفطر والأضحى، وفى مختلف المناسبات الدينية الكبرى، مثل ذكرى الإسراء والمعراج، وذكرى المولد النبوي الشريف، وغيرهما من المناسبات الإسلامية.

وتتوجه بعض العائلات في قرى صعيد مصر مع ظهور أول ضوء في صبيحة أول أيام العيد، إلى المقابر، حاملة معها المخبوزات المختلفة التي توزع على الفقراء والزوار كصدقة على أرواج موتاهم.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 50 فيلماً بالمجان على منصة «أوان» بمناسبة العيد
التالى قصة فتاة تشغل الهند والعالم وإيفانكا ترامب