مستشفيات في لندن تجرّب فحصاً لـ«كوفيد-19» يستغرق ساعة واحدة

تجرب مستشفيات في العاصمة البريطانية لندن فحصاً يظهر نتيجة «كوفيد-19» فيما يزيد قليلاً فقط عن الساعة ولا يتطلب إرساله لمعامل تحاليل، ما قد يتيح إجراء الفحوص على نطاق أوسع وأسرع لعدد أكبر من الناس.

وبدأت المستشفيات في تجربته بعد أن حصل على إقرار الجهات التنظيمية المعنية.

والفحص الجديد يعتمد على تصميم لاختبار للحمض النووي (دي.إن.إيه) طوره أستاذ في إمبريال كوليدج في لندن، وتلقى موافقة على استخدامه من الهيئة المعنية بالرقابة على الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة (إم.إتش.آر.إيه) بنهاية أبريل الماضي بعد تجارب ناجحة.

والفحص المسمى (دي.إن.إيه نادج) يستخدم حالياً في أقسام علاج السرطان وأقسام الولادة كتمهيد للاستعانة المحتملة به على نطاق أوسع.

وقالت وزارة الصحة إن التجارب تجرى في إطار برنامج تجريبي، مشيرة إلى أن فحوصاً أخرى تعتمد على معامل التحاليل تخضع لتجارب أيضاً لمعرفة الفوائد والقدرات المتاحة في كل فحص. كما تستخدم خدمة الصحة الوطنية أجهزة أخرى للفحص يمكن نقلها لأماكن رعاية المرضى.
 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أردني يقتل شقيقاته الـ3 في أول أيام العيد