أندريا بوتشيلي: أصبت بـ «الفيروس» وتعافيت تماماً

كشف المغني الأوبرالي الإيطالي الشهير، أندريا بوتشيلي، أمس، عن أنه أصيب بفيروس كورونا (كوفيد-19)، في مارس الماضي، لكنه تعافى تماماً.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أنه تحدث إلى الصحافيين خارج أحد المستشفيات في بيزا، حيث ذهب للتبرع بالدم لبحث خاص بعلاج تجريبي بالبلازما لمرضى «كوفيد-19».

وقال الفنان الإيطالي (61 عاماً): إنه وزوجته وطفليه أصيبوا بالفيروس، لكن لم يمرض أحد من أسرته بشدة. وأضاف: «لا شيء سوى (درجات) حرارة بين 37.2 و37.3 تقريباً».

ونقلت الوكالة عن بوتشيلي قوله: «لقد خضعت للمسحة الطبية وكانت نتيجتي إيجابية. وبصراحة عندما اكتشف هذا كان في 10 مارس، وقمت بالسباحة في المسبح لأنني شعرت بأني بخير».

وأكد ناطق باسم الفنان التقارير. وقال لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن بوتشيلي خضع لمسحة أخرى للفيروس أواخر مارس الماضي، وكانت نتيجته سلبية.

وفي عيد الفصح، 12 أبريل الماضي، أحيا بوتشيلي حفلاً موسيقياً بكاتدرائية خاوية في ميلانو. وكان الهدف من الحفل نشر الأمل في مدينة تضررت بشدة جراء الجائحة.

وأسهم بوتشيلي الفاقد للبصر منذ سن الـ12، في رفع معنويات الإيطاليين بأوج فترة الوباء الذي حصد أرواح نحو 33 ألف شخص في البلاد، عبر غنائه وحيداً في الكاتدرائية الشهيرة.

وقال بوتشيلي، الذي باع في مسيرته أكثر من 90 مليون ألبوم: «لقد اضطررت لإلغاء حفلات كثيرة.. كان الأمر أشبه بكابوس لأنني شعرت بأنني فقدت السيطرة على الأمور. كنت آمل الاستيقاظ في أي لحظة».


المغني الفاقد للبصر منذ سن الـ12، أسهم في رفع معنويات الإيطاليين بأوج فترة «الوباء».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «ليوا للرطب»: تطبيق التدابير الوقائية والاحترازية كافة