أخبار عاجلة

«القافلة الوردية».. رحلة مكافحة سرطان الثدي مستمرة

دعت «القافلة الوردية»، إحدى مبادرات «جمعية أصدقاء مرضى السرطان»، المعنية بنشر وتعزيز الوعي بسرطان الثدي وأهمية الكشف عنه، مؤسسات القطاع الخاص في الإمارات لحجز يوم توعوي بهدف تثقيف موظفيها حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وذلك بمناسبة الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، الذي يصادف شهر أكتوبر من كل عام.

وتتضمن المبادرة، التي تستمر على مدى شهر أكتوبر خيارات مختلفة توفر أحدث الفحوص الطبية، والتصوير الإشعاعي، والمحاضرات التوعوية، والاستشارات الطبية المتخصصة، لنشر التوعية عن سرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر.

وأكدت مدير عام جمعية أصدقاء مرضى السرطان الدكتورة سوسن الماضي، أن نتائج الأعوام العشرة الماضية من مسيرة القافلة الوردية، المعنية بنشر الوعي بسرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر عنه، أظهرت نتائج مبشرة من خلال تنظيم حملات توعوية ممنهجة. وكانت العيادة الطبية المتنقلة التابعة للقافلة الوردية المتواجدة في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، استأنفت استقبال النساء اللواتي سبق لهن إجراء فحوص «الماموغرام»، خلال مسيرة فرسان القافلة الوردية الثامنة في عام 2018، لمتابعة الفحوص خلال شهر أغسطس الماضي، حيث قدمت الفحوص لـ214 سيدة.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الإمارات تشارك العالم جهود القضاء على الأمية
التالى يدّعي أن جده يحتضر في المستشفى ليهرب من الحجر الصحي بأستراليا