يدّعي أن جده يحتضر في المستشفى ليهرب من الحجر الصحي بأستراليا

قالت الشرطة الأسترالية، اليوم الثلاثاء، إنه تم توجيه اتهام لرجل من ولاية فيكتوريا المنكوبة بتفشي وباء كورونا بعدما ادعى زيفا إن جده يحتضر بالمستشفى، حتى لا يخضع للحجر الصحي بأحد الفنادق في ولاية نيو ساوث ويلز المجاورة.

وأوضحت الشرطة أن الرجل الذي يبلغ من العمر 30 عاماً وصل إلى مطار سيدني يوم الجمعة الماضي، ولم يكن لديه إعفاء ليعبر الحدود المغلقة بين الولايتين.

ونقل الرجل مباشرة إلى فندق ليقضي فترة حجر صحي إلزامية، ولكن تم التصريح له بالمغادرة صباح اليوم التالي بعدما قدم وثيقة بأنه حضر إلى نيو ساوث ويلز لزيارة جده في المستشفى حيث يعاني من مرض شديد.

وبحسب البيان، تأكدت الشرطة بعد تحقيقات أن الوثيقة مزيفة، و«بمزيد من عمليات التدقيق، تبين أن جد الرجل ليس في المستشفى».

وجرى إلقاء القبض على الرجل أمس الاثنين، وتوجيه الاتهام له بعدم الامتثال للقواعد الخاصة بمكافحة فيروس كورونا المستجد، وتضليل الشرطة. ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة في أكتوبر المقبل.

يشار إلى أنه جرى إغلاق حدود ولاية فيكتوريا إلى حد كبير عن باقي أستراليا عقب تفشي موجة ثانية شديدة من الفيروس في شهر يونيو الماضي.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «القافلة الوردية».. رحلة مكافحة سرطان الثدي مستمرة
التالى السجن 6 أشهر لأسترالي خرق الحجر الصحي لرؤية صديقته