أخبار عاجلة
20 مليون خطوة «وردية» في مبادرة «لنحيا» -
«الخوانيج ووك».. إنجازات دبي لا تتوقف -
جريحان جراء انقلاب سيارتهما في سير الضنية -
اندلاع حريق في “هوا تشيكن” – كورنيش المزرعة -
قائد الجيش يقدم واجب العزاء في عرمان -
أعراض الأزمة القلبية.. كل دقيقة لها ثمنها -

متحف المرأة في دبي.. شاهد على سيرة 300 إماراتية

يعد متحف المرأة في دبي شاهداً وموثقاً لتاريخ المرأة الإماراتية، ومراحل تطورها ومشاركتها في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في هذه المنطقة منذ مئات السنين، إذ يأخذ المتحف الزائر عبر قاعاته وزواياه في رحلة تاريخية، تستعرض كل جانب من جوانب حياة الإماراتية من مقتنيات وملابس ومصوغات وحلي ثمينة، فضلاً عن بعض الأدوات التي استخدمتها المرأة لرعاية الأبناء.

ويسرد المتحف في كل زاوية من زواياه قصة لامرأة من الإمارات كانت لها بصمة في تاريخ دولة الإمارات، ويضم في أركانه حياة أكثر من 300 إماراتية ليعرض مراسلاتهن التجارية، وعقود الشراء والبيع، وتفاصيل أخرى كثيرة عن نشاطهن التجاري والاجتماعي والسياسي.

ولم تكن الإماراتية غائبة عن الساحة الأدبية، فكانت لها في مجال الشعر إبداعات وقصائد، تحاورت بها مع الشعراء المخضرمين من الرجال، وتوثيقاً لهذه المرحلة من الازدهار في الشعر، خصص المتحف قاعة ديوان عوشة بنت خليفة السويدي «فتاة العرب» لعرض قصائد الشاعرة الراحلة في قاعة صممت ديكوراتها على هيئة صحراء الإمارات وكثبانها بطريقة مبتكرة، إذ زخرفت أبيات شعرها وزينت جدرانها في عمل فني مبدع.

ومن النساء اللاتي يستضيفهن المتحف في قاعاته منيرة بنت أحمد المزروع، المولودة عام 1944، التي اشتهرت بمهارتها الطبية في تجبير الكسور، وتشخيص الأمراض وعلاجها، فضلاً عن ولعها بالتصوير، وامتلاكها للعديد من الكاميرات، التي خصصت لها مساحة في القاعة للعرض، كما أجادت منيرة إصلاح السلاح والبنادق بكل أنواعها.

وقالت مؤسس المتحف، الدكتورة رفيعة عبيد غباش، إن قيمة المكان جاءت كونه وثّق لمجتمع الإمارات تاريخاً شفهياً غير مكتوب ليستعرض أدوار المرأة من عام 1900، وهناك قصص من عام 1800، مثل نساء رأس الخيمة اللاتي قاومن الإنجليز.

وأضافت أن المتحف يحتوي على متعلقات لـ300 إماراتية، كانت لهن أدوار مختلفة، في مقدمتهن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، وحرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، وكثيرات عملن في مجالات مختلفة، معتبرة أن ما يميز النساء في مجتمع الإمارات أنهن كن سيدات أعمال، يعملن بثقة وأمانة، وحرصن على تمكين النساء الأخريات.


يأخذ الزائر عبر قاعاته وزواياه في رحلة إلى الماضي.

سيدات عملن بثقة وأمانة وحرصن على تمكين الأخريات.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «غوغل»: تطوير خرائط لاستكشاف الجسم البشري
التالى السجن 6 أشهر لأسترالي خرق الحجر الصحي لرؤية صديقته