أخبار عاجلة

طفل ينتحر لعدم امتلاكه هاتفا لمواصلة التعليم عن بعد!

طفل ينتحر لعدم امتلاكه هاتفا لمواصلة التعليم عن بعد!
طفل ينتحر لعدم امتلاكه هاتفا لمواصلة التعليم عن بعد!

أعلنت مديرية التربية والتعليم، في مدينة “دير” بمحافظة بوشهر جنوب إيران، أن “الطفل محمد موسوي زادة (11 عاما)، انتحر بسبب عدم امتلاكه هاتفا محمولا لمواصلة دراسته عن بعد بسبب انتشار وباء كورونا.

ومن جانبها، نفت وزارة التربية والتعليم في طهران أن يكون سبب انتحار الطفل هو عدم امتلاكه هاتفا ذكيا، وأكدت أنه حصل على هاتف من مدير المدرسة، في حين ذكرت مدرسة الطفل أن “محمود كان يعاني من مشكلات في إرسال الفيديوهات والرسائل الصوتية عبر الهاتف الذي كان بحوزته”.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية “أن طفلا آخر في الرابعة عشرة من عمره تعرض لجروح الشهر الفائت أثناء عمله في تهريب بضائع في مناطق جبلية وعرة بين إيران والعراق، لتأمين مبلغ لشراء هاتف محمول لتلقي الدروس عبر الإنترنت، ولاقت قصة الطفل تفاعلا واسعا في إيران، حيث تعهد المرشد الإيراني بمعالجة الطفل وإهدائه حاسبا لوحيا ليتمكن من مواكبة العملية الدراسية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تغيّر سلوك الأطفال على الانترنت بسبب كورونا
التالى غواصون بولنديون: عثرنا على السفينة كارلسروه