أخبار عاجلة
اصابة مواطنة بحادث سير على اوتوستراد الزهراني -
نعمة: لتمكين المواطنين من اجراء معاملاتهم بسهولة -
إخفاق ثالث في التوصل إلى هدنة بين أرمينيا وأذربيجان -
تحذيرات من تزايد انتشار الألعاب العنيفة -
كورونا يقتحم الأمم المتحدة.. إصابات تلغي الاجتماعات -

الحرارة الى انخفاض وأمطار خفيفة

الحرارة الى انخفاض وأمطار خفيفة
الحرارة الى انخفاض وأمطار خفيفة

توقعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في ادارة الطيران المدني ان يكون الطقس الاربعاء قليل الغيوم الى غائم جزئيا من دون تعديل يذكر في درجات الحرارة على الساحل وفي الداخل، بينما ترتفع بشكل طفيف في المناطق الجبلية مع تكون بعض الضباب على المرتفعات.

وجاء في النشرة الاتي:

-الحالة العامة: طقس خريفي معتدل الحرارة يسيطر على الحوض الشرقي للمتوسط خلال الأيام المقبلة.

– المعدل الوسطي لدرجات الحرارة لشهر تشرين الأول على الساحل: من 21 الى 29 درجة مئوية في الظل.

– الطقس المتوقع في لبنان:

الثلاثاء: غائم جزئيا الى غائم مع ضباب كثيف أحيانا على المرتفعات وانخفاض محدود في درجات الحرارة خاصة في المناطق الجبلية والداخلية، وتتساقط امطار خفيفة محلية فترة قبل الظهر خاصة في المناطق الشمالية.

الأربعاء: قليل الغيوم الى غائم جزئيا دون تعديل يذكر في درجات الحرارة على الساحل وفي الداخل، بينما ترتفع بشكل طفيف في المناطق الجبلية مع تكون بعض الضباب على المرتفعات.

الخميس: غائم جزئيا الى غائم دون تعديل يذكر في درجات الحرارة على الساحل، بينما تنخفض في الداخل وعلى الجبال مع ضباب على المرتفعات واحتمال تساقط رذاذ محلي خلال الفترة الصباحية والمسائية.

الجمعة: غائم جزئيا مع ضباب على المرتفعات ودون تعديل يذكر في درجات الحرارة.

– الحرارة على الساحل من 20 الى 30 درجة، فوق الجبال من 15 الى 24 درجة، في الداخل من 14 الى 31 درجة.

– الرياح السطحية: جنوبية – غربية نهارا جنوبية – شرقية ليلا، سرعتها بين 10 و30 كم/س.

– الانقشاع: متوسط على الساحل يسوء أحيانا على المرتفعات بسبب الضباب.

– الرطوبة النسبية على الساحل: بين 55 و75 %.

– حال البحر: منخفض ارتفاع الموج، حرارة سطح الماء: 29 درجة.

– الضغط الجوي: 762 ملم زئبق.

– ساعة شروق الشمس: 6,42 ساعة غروب الشمس: 18,08

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق طفل ينتحر لعدم امتلاكه هاتفا لمواصلة التعليم عن بعد!
التالى عوامل مسؤولة عن تعزيز البدانة