مشروب خارق يحمي قلبك من أمراض عديدة!

مشروب خارق يحمي قلبك من أمراض عديدة!
مشروب خارق يحمي قلبك من أمراض عديدة!

ليس هناك أي مجال للشك في أن ما تتناوله من مأكولات ومشروبات هو أساس تمتعك إما بصحة جيدة أو بمعاناة من أمراض متعددة، وذلك لأن الأكل الجيد يعمل كعازل ضد الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسرطان.

وفي هذا الشأن، تبرز أهمية الماء كأحد أكثر المشروبات الصحية على هذا الكوكب، وفقا لأحدث الدراسات والأبحاث.

وبحسب دراسة نُشرت في دورية “إيرث إنفايرومنتال ساينس” Earth Environmental Science، ونقلتها صحيفة “إكسبريس” Express، فإن “العناصر النزرة (الموجودة في الماء) لا يمكن أن يصنعها جسم الإنسان بنفسه، ويجب أن تؤخذ من البيئة الطبيعية. والماء هو مصدر رئيسي للعناصر النزرة اللازمة لنمو الكائنات الحية. وتكوين العناصر النزرة في الماء له تأثير كبير على صحة الإنسان. كما أن التغييرات في مياه الشرب ومصادر المياه الجوفية يمكن أن تؤدي إلى تغييرات كبيرة في المخاطر الصحية المرتبطة بالعناصر النزرة”.

وخلصت الدراسة إلى أن الجودة العالية لمياه الشرب هي عامل مهم في حماية الإنسان من العديد من الأمراض.

فعندما يمرض الجسم بالإنفلونزا أو أي نوع آخر من الفيروسات، فهناك أعراض شائعة يمكن أن تؤدي إلى الجفاف منها الحمى والسعال والإسهال والقيء، بالإضافة إلى فقدان الشهية، ويمكن أن يساعد الترطيب المناسب، الجلد وخلايا الأغشية المخاطية على العمل كحاجز لمنع البكتيريا من دخول الجسم.

كما يساعد الترطيب المناسب في تقليل تهيج الأنف عند السعال والعطس وحتى التنفس.

ويؤدي الجفاف الشديد إلى تقلص الأوعية الدموية في الدماغ، وعندما لا تكون هناك مستويات عالية بما يكفي من السوائل في الدماغ، فإن هذا يؤثر على الذاكرة.

ومن المعروف أيضا أن الجفاف يؤدي إلى زيادة ضغط الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب.

وهذا يرجع إلى حقيقة أن القلب يجب أن يعمل بجهد أكبر عندما يكون هناك كمية أقل من الماء في الدم.

وتشمل الفوائد الأخرى لشرب الماء على صحة الفرد ما يلي:

يقلل الشعور بالتعب أثناء النهار

يحسن الذاكرة

يغذي البشرة

يعزز من عملية الهضم

يساعد في امتصاص المغذيات والتفاعلات الكيميائية

يزيل السموم من الجسم

ينظم آلية تبريد الجسم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق العثور على نيزك أقدم من الأرض!
التالى أخطاء تُدمِّر صحّة الأمعاء