أخبار عاجلة
روسيا.. إحباط هجمات إرهابية خطط لها داعش في موسكو -
تقرير: مناطق النزاعات تشكل المسرح الحصري للإرهاب حاليا -
عبدالله: مطلوب قرارات حاسمة في الأولويات -
محاضر مخالفات قرار “التعبئة” تلامس عتبة الـ30 ألف -
صيدا والإقفال: “فراغ مُمِلّ” تملؤه الهوايات -
لقاح “سبوتنيك” الروسيّ الأرخص والأسهل تخزينًا -
سويسرا تشتبه في دوافع إرهابية وراء هجوم في متجر -

ضربه حتى الموت ليسرق منه هاتفاً بسعر 80000 ل.ل

ضربه حتى الموت ليسرق منه هاتفاً بسعر 80000 ل.ل
ضربه حتى الموت ليسرق منه هاتفاً بسعر 80000 ل.ل

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة أنه “بتاريخ 30-10-2020 وفي محلة البسطة، عثر على المواطن (ر. خ.، مواليد عام 1946) جثة هامدة داخل شقته، وبعد معاينة الطبيب الشرعي للجثة تبيّن وجود جروح بليغة في كافة انحاء الرأس والفم ناتجة عن التعرض للضرب بجسم صلب”.

وأضافت، “على الفور، أُعطِيَت الأوامر لإجراء الكشف على مسرح الجريمة ومحيطه وتكثيف الجهود الاستعلامية لإماطة اللثام عن هذه الجريمة بما أمكن من السرعة، فكلّفت شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي قطعاتها المختصة للقيام بالتحريات والإستقصاءات اللازمة، فتوصّلت الى تحديد هوية المشتبه به بتنفيذ جريمة القتل، ويدعى:

ع. ع. (مواليد عام 1997، لبناني) وهو من أصحاب السوابق الجرمية بقضايا سرقة

بتاريخ 3-11-2020 وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، نفّذت قوة من شعبة المعلومات مداهمة لمكان تواجد القاتل، وتمكنت من توقيفه وضبط الثياب التي كان يرتديها عند حصول الجريمة”.

وقالت، “بالتحقيق معه، اعترف بتنفيذ جريمة القتل بهدف السرقة، حيث دخل الى مكان اقامة المغدور بتاريخ 28-10-2020 بحجة القيام بإصلاح اعطال من شرفته كونه يعمل كعامل فني صحي (سنكري) ويجري تصليحات في المبنى، واوهمه انه غادر المنزل في حين قام بالاحتباء داخل الخزانة. ولما طال مكوثه قرر الخروج من مخبئه، وأقدم على ضرب الضحية بواسطة مكواة بشكل عنيف ثم سرق هاتفه الخليوي الذي باعه لقاء مبلغ /80،000/ ليرة لبنانية. وقد جرى ضبط أداة الجريمة داخل شقة المغدور.

أجري المقتضى القانوني بحقه، وأودع المرجع المختص بناء على اشارة القضاء”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إمرأة سورية جثة في القطين ـ كسروان
التالى أخ يطلق النار على أخيه في المنية