الارشيف / عربي ودولي

تركيا تعزز وجودها على الحدود مع سوريا.. موسكو: 'الوحش عاد'!

فيما ينتظر أن يتوجه وفد تركي يوم غد الإثنين إلى موسكو، لبحث أزمة إدلب شمال غرب سوريا مع المسؤولين الروس، تواصل تركيا حشدها على الحدود مع سوريا، حيث وصلت في الساعات الأخيرة، تعزيزات عسكرية تركية جديدة، في حين سجل سماع دوّي قصف مدفعي تركي متواصل على الحدود التركية السورية، بحسب ما نقلت "سكاي نيوز عربية".
 
وتصعّد تركيا من وتيرة إرسال تعزيزاتها العسكرية إلى سوريا، لاسيّما بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في كلمة أمام الكتلة البرلمانية لحزب "العدالة والتنمية"، الأسبوع الماضي، أنّ "أنقرة عازمة على إبعاد القوات السورية خلف مواقع المراقبة التركية في إدلب مع نهاية شباط الجاري". وفي هذا الصدد، أكّد أردوغان أنّ تركيا ستفعل كلّ ما يلزم ضدّ الجيش السوري، بما في ذلك استخدام الوسائل البرية والجوية، مضيفاًَ أنّ "القوات المدعومة من تركيا قد احتشدت لإخراج الجيش السوري من إدلب".
 
وردّاً على تصريحات أردوغان، اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أنّ انتصار الرئيس السوري بشار الأسد في إدلب، آخر معاقل الفصائل المعارضة المسلحة في سوريا، أمر "حتمي". وشدّد، خلال مؤتمر ميونخ السنوي لمناقشة قضايا دفاعية وديبلوماسية، على أنّ الولايات المتحدة الأميركية "أعلنت قضاءها على تنظيم داعش، لكن الوحش عاد". 
 
تجدر الإشارة إلى أنّ قوات الجيش السوري تشنّ منذ أشهر عملية عسكرية مدعومة من الطيران الروسي في محافظة إدلب، حيث تتمركز "هيئة تحرير الشام"، فضلاً عن فصائل معارضة أخرى.

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا