الارشيف / عربي ودولي

طهران: ليس لأميركا مكانة قانونية لتوقيع اتفاق سلام مع 'طالبان'

أكّدت طهران أنّ "السلام المستدام في أفغانستان يتمّ عبر الحوار الأفغاني الأفغاني بمشاركة القوى السياسية بما فيها حركة طالبان"، مشدّدة على أنّ "الولايات المتّحدة الأميركية ليس لها مكانة قانونية لتوقيع اتفاق سلام أو تحديد مستقبل أفغانستان".

 

جاء ذلك في بيانٍ صادر عن وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد، انتقدت فيه الاتفاق الذي وقعته الولايات المتحدة مع حركة "طالبان" للسلام في أفغانستان.
وبحسب وكالة "تسنيم" الإيرانية، فقد ذكر البيان أنّ "إيران تعتقد أن تحقيق السلام في أفغانستان يتمّ عبر الحوار بين كل التيارات السياسية الأفغانية، بما في ذلك "طالبان"، مع مراعاة رأي الدول المجاورة لأفغانستان"، مضيفاً أنّ "إيران تعتقد أنّ وجود قوات أجنبية غير قانونية في أفغانستان هو أحد الأسباب الرئيسية للحرب، وانسحاب هذه القوات ضروري لتحقيق السلام".

 

وتابع البيان: "ليس للولايات المتحدة الأميركية مكانة قانونية للتوقيع على اتفاق سلام أو تحديد مستقبل أفغانستان، ونعتقد أنّ الأمم المتحدة هي الجهة التي لديها القدرة المناسبة لتسهيل المفاوضات بين الأفغان وكذلك لمراقبة تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها".

وبحسب البيان فقد أكدت إيران "احترامها لسيادة أفغانستان"، كما أعربت عن "استعدادها لتقديم أي مساعدة في إرساء السلام والاستقرار".

ووقعت الولايات المتحدة اتفاقا مع حركة "طالبان"، أمس السبت، في العاصمة القطرية الدوحة.

 

ووقّع الاتفاق المبعوث الأميركي الخاص بأفغانستان زلماي خليل زاد والمسؤول السياسي لـ"طالبان" الملا عبد الغني بارادار، بحضور وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

 

وأعلنت الولايات المتحدة أنها ملتزمة بتقليص عدد قواتها في أفغانستان إلى 8600 جندي من 13 ألفاً في الوقت الحالي في غضون 135 يوماً من توقيع الاتفاق والعمل مع حلفائها على خفض عدد قوات التحالف في أفغانستان على نحو متناسب خلال هذه الفترة إذا ما أوفت طالبان بالتزاماتها.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا