الارشيف / عربي ودولي

أنقرة تبدأ عملية 'درع الربيع' العسكرية ضد الجيش السوري في إدلب

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار انطلاق عملية عسكرية ضد الجيش السوري في إدلب، مؤكدا أنه لا نية للتصادم مع روسيا، موضحا أن هدف أنقرة هو إنهاء "مجازر" النظام ووضع حد للتطرف والهجرة. وفق ما نقلت عنه وكالة "الأناضول".

وتابع أن عملية "درع الربيع" التي بدأت عقب الاعتداء على القوات التركية في إدلب 27 شباط مستمرة بنجاح.

ولفت إلى أن بلاده تنتظر من روسيا استخدام نفوذها لوقف هجمات النظام وإجباره على الانسحاب إلى حدود اتفاقية سوتشي.

وأردف أكار قائلا: "هدفنا الوحيد في إدلب، عناصر النظام السوري المعتدية على قواتنا المسلحة، وذلك في إطار الدفاع المشروع عن النفس".

وأكد وزير الدفاع التركي أنه "لا يساور أحد الشك أننا سنرد ضمن حق الدفاع المشروع على كافة الهجمات ضد نقاط المراقبة والوحدات التركية في إدلب".


وأوضح أنه جرى تحييد ألفين و212 عنصرا تابعا للنظام السوري، وتدمير طائرة مسيرة و8 مروحيات و103 دبابات، و72 مدفعية وراجمة صواريخ و3 أنظمة دفاع جوي حتى الآن.

يشار إلى أن 55 جندياً تركياً لقوا حتفهم في إدلب خلال شهر شباط بهجمات متفرقة شنتها قوات النظام السوري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا