أخبار عاجلة

أعداد وفيات كورونا 'مخيفة' في إيطاليا..رئيس قسم الطوارئ يكشف الأسرار

أعداد وفيات كورونا 'مخيفة' في إيطاليا..رئيس قسم الطوارئ يكشف الأسرار
أعداد وفيات كورونا 'مخيفة' في إيطاليا..رئيس قسم الطوارئ يكشف الأسرار
أكثر من 60 مليون إيطالي يخضعون اليوم للحجر الصحي. الحكومة تحاول احتواء "كوفيد 19"، إلا أنّ أرقام الوفيات مخيفة (16523 من بين إجمالي عدد الإصابات الذي تخطى الـ130 ألفاً)، وتصل نسبتها الى 12.6%، وهي أعلى بكثير من المتوسط العالمي البالغ 3.4% وفقاً لمنظمة الصحة العالمية. وقد تأثرت المناطق الشمالية مثل لومباردي وفينيتو وإيميليا رومانيا على نحو كبير بالفيروس، إذ إنها تضم النسبة الأكبر من الإصابات (85%) والعدد الأكبر من الوفيات (92%). هذه الحصيلة أثارت تساؤلات حول أسباب تفشي المرض بهذه السرعة والعدد الضخم من الوفيات. وفيما خلص علماء إلى أن حصيلة الضحايا المرتفعة تعود إلى عوامل عديدة، يتقدمها متوسط الأعمار والنظام الصحي وإحصاء المصابين والضحايا، وضع الصحافيون علامات استفهام حول أداء الحكومة، وذهب بعضهم إلى تحميلها المسؤولية بسبب التأخر في إجراء الفحوصات وفرض الحجر المنزلي.
مجلة "تايم" الأميركية أشارت الى أن الفيروس"بدأ رسمياً في الانتشار يوم 20 شباط مع اكتشاف أول إصابة لرجل في الـ38 من العمر في إقليم لومباردي (شمال)". إلّا أنها نسبت الى "مسؤولين تأكيدهم أن الفيروس وصل قبل ذلك بمدة طويلة". ونسبت الى الباحثة في قسم الأمراض المعدية في المعهد الإيطالي للصحة، فلافيا ريكاردو، أن الفيروس "ربما كان قد انتشر لبعض الوقت، في وقت ذروة الإصابة بالانفلونزا، وشُخّص المصابون بأعراض الأنفلونزا".
وفي السياق نفسه، نقلت صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية عن رئيس جناح الطوارئ ستيفانو باجليا أنه "قبل تسجيل الإصابة الأولى سُجّل عدد كبير من حالات الالتهاب الرئوي الحاد في مستشفى كودونو". وكما ريكاردو، إذ رجّح أنه جرت "معالجة مرضى الفيروس على أنهم مصابون بإنفلونزا موسمية، وربما أصبحت المنشآت الصحية التي استضافت هؤلاء المرضى مواقع لنقل العدوى، ما ساعد على انتشار الفيروس". لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا.. اجتماعات مغلقة لبحث طرق 'معاقبة الصين' بسبب كورونا