دعوة 'خجولة' من منظمة الصحة للصين لإشراكها في تحقيقات مصدر كورونا

دعوة 'خجولة' من منظمة الصحة للصين لإشراكها في تحقيقات مصدر كورونا
دعوة 'خجولة' من منظمة الصحة للصين لإشراكها في تحقيقات مصدر كورونا
بعد الضغوط واتهامات بالتواطؤ، تحركت منظمة الصحة العالمية لتطالب الصين بإشراكها في التحقيق حول المصدر الحيواني لفيروس كورونا المستجد.

وعلى مدى الأسابيع الماضية، ارتفعت الأصوات من جميع أنحاء العالم تنتقذ انحياز المنظمة للصين وإخفاقها في إدارة أزمة الجائحة. وأطلقت المنظمة، الجمعة، دعوة خجولة للصين لتكون جزء من التحقيقات، وقالت إنها تأمل بتلقي دعوة من بكين للمشاركة في تحقيقاتها.


وقال المتحدث باسم الهيئة الدولية طارق ياساريفيتش في رسالة لوكالة فرانس برس عبر البريد الإلكتروني إن "منظمة الصحة العالمية ستكون متحمسة للعمل مع الشركاء الدوليين وبدعوة من الحكومة الصينية للمشاركة في التحقيق بشأن المصادر الحيوانية" للفيروس.

وأفاد أن المنظمة التابعة للأمم المتحدة على علم بوجود عدد من التحقيقات الجارية في الصين "لفهم مصدر تفشي الوباء بشكل أفضل"، لكنه أضاف أن "منظمة الصحة العالمية لا تشارك حاليا في الدراسات الجارية في الصين".


ويعتقد العلماء أن الفيروس انتقل إلى البشر من الحيوانات، حيث ظهر أواخر العام الماضي في الصين، على الأرجح من سوق في ووهان يبيع حيوانات غريبة للأكل.

لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أثار تكهّنات بأن الفيروس لربما صدر من مختبر صيني سرّي للغاية.

وتعرّضت منظمة الصحة العالمية كذلك لانتقادات شديدة من ترامب، الذي علّق تمويل واشنطن لها في وقت سابق هذا الشهر بعدما اتّهمها بالتقليل من مدى خطورة الفيروس والانحياز للصين.

واتهمت الحكومة الأميركية منظمة الصحة العالمية بتجاهل معلومات مهمة حول إمكانية انتقال العدوى بين البشر قدمتها تايوان نهاية ديسمبر. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق خطيب الأقصى في ذكرى النكبة: ما تزال مفاتيح البيوت الفلسطينية في جيوب أصحابها
التالى بريطانيا تسجل تراجعا لوفيات كورونا اليومية مع رصد 384 حالة جديدة