أخبار عاجلة
اسقاط صفة العجلة عنوان جلسة البرلمان الخميس -
دياب إلى الناقورة دعماً لـ”يونيفيل” -
فيتو رئاسي على استبعاد سلعاتا -
«الحياة» تدب على مسرح بورغ النمساوي قريباً -
تداعيات «كورونا» تصل إلى «الحيتان الحقيقية» -
4 أبرز اتجاهات الأثاث والديكور في 2020 -

تقرير استخباراتي: الصين أخفت خطورة 'كورونا' بالبداية.. وهذا الدليل

تقرير استخباراتي: الصين أخفت خطورة 'كورونا' بالبداية.. وهذا الدليل
تقرير استخباراتي: الصين أخفت خطورة 'كورونا' بالبداية.. وهذا الدليل
كشف تقرير استخباراتي صادر عن وزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة، أن القادة الصينيين "أخفوا عمدا شدة الوباء عن العالم في أوائل كانون الثاني".

وقال التقرير المكون من أربع صفحات والصادر بتاريخ 1 أيار، حسب صحيفة "نيويورك تايمز"، أنه بينما قللت الحكومة الصينية من شأن الفيروس التاجي، زادت من الواردات وخفضت تصدير المستلزمات الطبية، وحاولت التستر على ذلك من خلال "إنكار وجود قيود على الصادرات وإخفاء وتأخير توفير بيانات التجارة الخاصة بها".

ويضيف التقرير أن الصين لم تبلغ منظمة الصحة العالمية بأن الفيروس التاجي، "كان عدوى" حتى نهاية كانون الثاني، حتى يمكنها طلب الإمدادات الطبية من الخارج، مؤكدا أن وارداتها من أقنعة الوجه والأثواب الجراحية والقفازات زادت بشكل حاد في تلك الفترة.

ويقول التقرير إن التغيرات التي طرأت على الصين في الاستيراد وسلوك التصدير، لم تكن ضمن المعدل الطبيعي.

يأتي الكشف عن التقرير الموسوم بعلامة "للاستخدام الرسمي فقط"، في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية مايك بومبيو، الأحد، إن هناك "عددا كبيرا من الأدلة" على أن فيروس كورونا المستجد خرج من مختبر صيني، لكنه لم يجادل بشأن استنتاج أجهزة المخابرات الأميركية بأنه ليس نتاج عمل بشري.


وقال بومبيو لقناة تلفزيون "إيه.بي.سي": "هناك كمٌّ كبير من الأدلة على أن هذا (الفيروس) جاء من ذلك المختبر في ووهان".

ويتناقض ما قاله بومبيو مع بيان أصدرته الأسبوع الماضي المخابرات الوطنية الأميركية، قالت فيه إن الفيروس لا يبدو أنه من نتاج عمل بشري أو معدل جينيا.

ويقوّض ذلك البيان نظريات مؤامرة يروج لها نشطاء مناهضون للصين وبعض مؤيدي الرئيس دونالد ترامب، الذين يعتقدون أن الفيروس تم تطويره في مختبر للأسلحة البيولوجية تابع للحكومة الصينية.

وقال بومبيو: "أفضل الخبراء حتى الآن يتصورون فيما يبدو أنه من صنع الإنسان. ما من سبب لعدم تصديق ذلك في هذه المرحلة".

وعندما أشار المذيع الذي يجري معه المقابلة إلى أن ذلك يتناقض مع ما خلصت إليه وكالات المخابرات الأميركية تراجع بومبيو قائلا: "رأيت ما قالته أجهزة المخابرات. ليس لدي أي سبب لأتصور أنهم فهموا الأمر بشكل خاطئ".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كيم يواصل نشاطه داخلياً.. ويوجّه رسالة جديدة!
التالى روحاني: الإجراءات الأميركية المعادية للإنسانية أعاقت ومنعت أحيانا وصول المعدات الطبية إلى إيران