أخبار عاجلة
القراءة وسط صحبة تعزز الإبداع والتفكير -
ألمانيا تعيد إلى مصر4 تماثيل أثرية مسروقة -
«تَوْرية».. أعمال تسكتشف الحياة والجمال والحب -
“طبخة” ترسيم الحدود جاهزة وبرّي يفاوض أميركا -
قوى الأمن: فيديو اطلاق النار في جبيل غير صحيح -
الحواط لنصرالله: لو كنت تعلم ما كنا في جهنم -
حزب الله: المنشأة أمامكم ونتنياهو كاذب -
نصرالله لماكرون: رحبنا بك صديقاً لا وصياً -

تقدير استراتيجي عن خيارات الأردن لمواجهة الضم بالضفة!

تقدير استراتيجي عن خيارات الأردن لمواجهة الضم بالضفة!
تقدير استراتيجي عن خيارات الأردن لمواجهة الضم بالضفة!
نشر "مركز الزيتونة للدراسات والإستشارات" تقديراً استراتيجياً، حول "خيارات الأردن في مواجهة خطّة الضم الإسرائيلي لأجزاء من الضفة الغربية المحتلة".

وقال المركز في تقديره إنه "مع استبعاد خيار قبول الخطة والتساوق معها، تغدو مواجهة الخطة وتعطيلها الخيار الأكثر واقعية وانسجاما مع الموقف الأردني المعلن، والأقدر على تحقيق المصالح الأردينة العليا، بما يتطلبه ذلك من اعتماد مقاربة جديدة لإدارة الصراع مع التهديد الإسرائيلي، وإعادة النظر في مجمل العلاقات والاتفاقيات مع دولة الاحتلال، والتنسيق الوثيق مع الجانب الفلسطيني في مواجهة خطة الضم وصفقة القرن".

وذكر المركز أنّ الخيار الأول أمام الأردن، يتمثّل في "التكيف مع خطة الضم والتعايش مع تداعياتها وتجنب أعباء مواجهتها"، بينما الخيار الثاني يتمثل في مواجهة خطة الضم والسعي لتعطيلها وإفشالها.

 

 

وفي ملخّص التقدير، فإنّ الأردن "يشعر بكثير من القلق إزاء القرار الإسرائيلي بتنفيذ خطة ضم غور الأردن ومستوطنات الضفة للسيادة الإسرائيلية، ويرى في ذلك تهديداً خطيراً لاستقرار الدولة الأردنية كياناً ونظاماً وهوية. وقد لوّح العاهل الأردني بأن خيارات الأردن ستكون مفتوحة في الردّ على الخطوة الإسرائيلية في حال تنفيذها، محذّراً من أن ذلك سيؤدي إلى صدام كبير مع الأردن".

ويضيف الملخّص: "مع استبعاد خيار قبول الخطة والتساوق معها، وفي ضوء النتائج الخطيرة المتوقعة لخيار التكيّف مع الخطة، والذي يفتح الأبواب أمام تنفيذ "صفقة القرن"، وتمرير مشاريع التوطين والوطن البديل والترحيل القسري، تغدو مواجهة الخطة وتعطيلها الخيار الأكثر واقعية وانسجاماً مع الموقف الأردني المعلن، والأقدر على تحقيق المصالح الأردنية العليا، بما يتطلبه ذلك من اعتماد مقاربة جديدة لإدارة الصراع مع التهديد الإسرائيلي، وإعادة النظر في مجمل العلاقات والاتفاقيات مع دولة الاحتلال، والتنسيق الوثيق مع الجانب الفلسطيني في مواجهة خطة الضم وصفقة القرن". 

 

للإطلاع على النصّ الحرفي للتقدير اضغط على الرابط أدناه. 

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مفاجأة من نوع آخر لميلانيا ترامب.. هذا ما كشفته 'واشنطن بوست'
التالى أمر ملكي بإنهاء خدمة قائد القوات المشتركة ونائب أمير الجوف في السعودية