رغم التوترات.. تركيا تمدد عمليات الاستكشاف في المتوسط

رغم التوترات.. تركيا تمدد عمليات الاستكشاف في المتوسط
رغم التوترات.. تركيا تمدد عمليات الاستكشاف في المتوسط
أعلنت تركيا، الاثنين، تمديد عمليات سفينتها الاستكشافية أوروتش رئيس، التي تجري عمليات مسح زلزالي في شرق البحر المتوسط، حتى 12 أيلول، رغم استمرار التوترات في المنطقة.

وتركيا واليونان، العضوان في حلف شمال الأطلسي، على خلاف شديد حول مطالب متعلقة بمصادر الطاقة في المنطقة. واستند الخلاف على وجهات نظر متضاربة حول امتداد الجرف القاري في المياه التي تنتشر فيها معظم الجزر اليونانية.

وأجرى الجانبان تدريبات عسكرية في شرق البحر المتوسط، ما يسلط الضوء على احتمال تصاعد الخلاف حول امتداد الجرف القاري.

وأصدرت البحرية التركية إشعارا جديدا، قالت فيه إن عمل السفينة أوروتش رئيس سيستمر حتى 12 أيلول. وكان من المقرر سابقا أن يعمل حتى الأول من أيلول.

وأشار الإشعار إلى منطقة استكشاف محددة، لكن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قال، السبت، إن السفينة ستواصل العمل لمدة 90 يوما مقبلة، بعد أن اقتربت تدريجيا من إقليم أنطاليا التركي.


وتكون عمليات المسح الزلزالي جزءا من الأعمال التمهيدية للبحث والتنقيب عن الهيدروكربونات.

وتستكشف تركيا الموارد الهيدروكربونية أيضا في البحر الأسود، حيث اكتشفت حقل غاز يحوي 320 مليار متر مكعب.

وفي سياق منفصل، قالت تركيا أيضا إنها ستجري تدريبات عسكرية قبالة شمال غرب قبرص حتى 11 أيلول.

أوروبيا، أعربت فرنسا وألمانيا، الاثنين، عن رغبتهما في تطوير حوار بنّاء مع تركيا، حول شرق البحر المتوسط، زاعمتين في الوقت ذاته أن تركيا انتهكت الجرف القاري لليونان.

جاء ذلك في كلمة لوزيري خارجية فرنسا جان إيف لودريان، وألمانيا هايكو ماس، في باريس، خلال اجتماع مع سفراء باريس بدول أوروبا.

وفي كلمته، زعم لودريان أن تركيا انتهكت في شرق البحر المتوسط الجرف القاري لبلد عضو في الاتحاد الأوروبي، بحسب رأيه، مبديا عدم قبول بلاده بذلك.

وأضاف الوزير الفرنسي: "الاتحاد الأوروبي مستعد للحوار، وإذا كانت الإدانة الشديدة والعقوبات ضرورية ضد تركيا لفعل الاتحاد ذلك".

وتابع: "لقد حشدنا جميع السبل الدبلوماسية لتهيئة الظروف لحوار بناء أكثر مع أنقرة، فألمانيا وفرنسا متفقتان حول هذا الشأن".

من جهته، دعا المتحدث باسم المفوضية الأوروبية إلى الحوار مع تركيا، مطالبا بأن تمتنع أنقرة عن اتخاذ خطوات أحادية تؤجج التوتر في شرق المتوسط.

المصدر: عربي 21

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق غانتس: إسرائيل ستحتفظ بتفوّقها العسكري رغم أيّ صفقة محتملة بين واشنطن وأبوظبي
التالى أمر ملكي بإنهاء خدمة قائد القوات المشتركة ونائب أمير الجوف في السعودية